23:00 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

    الحكومة الفلسطينية تجدد الدعوة لحماس لتمكينها من أداء مهامها بقطاع غزة

    © AP Photo/ Mohamad Torokman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعت الحكومة الفلسطينية مجدداً حركة حماس إلى الاستجابة لدعوة الرئيس محمود عباس بتسليم كافة المؤسسات في قطاع غزة لحكومة الوفاق الوطني وتمكينها من أداء مهامها في القطاع.

    رام الله — سبوتنيك. وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، طارق رشماوي، في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، إن "القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية تستحق منّا جميعا أن نرتقي بمستوى الأداء بما يليق بحجم التضحيات التي يقدمها أبناء شعبنا في معركة الدفاع عن مقدساته وتحديدا في ظل الهجمة الشرسة التي تقوم بها سلطات الاحتلال على المسجد الأقصى التي تهدف من خلالها الى تقسيمه زمانيا ومكانيا وحرف الصراع من سياسي الى ديني وفرض السيطرة عليه والتهرب من عملية السلام واستحقاقاتها".

    وأضاف رشماوي: "الحكومة ستواصل كافة الجهود التي تبذلها في تعزيز صمود أبناء شعبنا في مدينة القدس من خلال تنفيذها لخطة الطوارئ التي أقرتها في اجتماع الثلاثاء الماضي".

    كما شدد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية على أن القدس ستظل العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، مثمنا صمود أهالي القدس وتمسكهم بديارهم.

    وتشهد الساحة الفلسطينية انقساماً منذ العام 2007 حينما سيطرت حركة حماس ذات التوجهات الإسلامية على قطاع غزة، وما تلاه من ظهور سلطتين تنفيذيتين فلسطينيتين إحداها في الضفة الغربية تسيطر عليها حركة فتح والأخرى في قطاع غزة تسيطر عليها حماس.

    انظر أيضا:

    الزرمديني: لو استقبلت الجزائر قيادات "حماس" فلن تسمح لهم بالتحرك
    حماس: تصريحات السفير السعودي بالجزائر "تحريضية" ضد الحركة وتسيء للمملكة
    السفير السعودي في الجزائر: "حماس" إرهابية (فيديو)
    حكومة الوفاق تحمل حركة "حماس" مسؤولية تفاقم الأوضاع بقطاع غزة
    حماس تشكر مصر
    مقبول: كل ما يجري بين "حماس" ودحلان ليس ذا قيمة ولا يقلق القيادة الفلسطينية
    وفد من حماس يتوجه إلى القاهرة للاتفاق على بعض القضايا مع مصر
    الجيش الإسرائيلي: حماس تُعين بديلا لمازن فقها
    حماس: الزعم بإطلاق صواريخ من غزة لعبة إسرائيلية خطيرة
    الكلمات الدلالية:
    حركة حماس, قطاع غزة, فلسطين المحتلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik