23:15 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    يعد حقل الهيل النفطي من أبرز الحقول في البادية السورية، ويبعد ما يقارب 14 كم عن مدينة "السخنة" آخر معاقل تنظيم "داعش" والخط الأمامي الذي يعتمد عليه لمنع وصول الجيش السوري إلى مدينة دير الزور المحاصرة، نظراً لوقوع "السخنة" على الطريق الحيوي الواصل للمدينة.

    وتمكن الجيش السوري مدعوما بوحدات هندسية من الدخول إلى الحقل وإطباق سيطرته عليه بعد معارك عنيفة مع مسلحي "داعش" الذين زرعوا عشرات العبوات وقاموا بتفخيخ الأنابيب الغازية المتواجدة داخل الشركة.

    يعد حقل "الهيل" من أهم الحقول المنتجة للغاز في المنطقة بعد حقل "الشاعر"، كما يسهم في دعم محطات التوليد الكهربائية، وكان لخسارته قبل أعوام مفعول سلبي على الواقع الكهربائي في سوريا.

    جندي سوري
    © Sputnik . Morad Saeed
    جندي سوري

    وتجاوز الجيش السوري قبل أيام حقل آراك والمحطة الثالثة، ومن ثم ثبت قواته البرية في محيط حقل "الهيل" الذي سيطر عليه وبات على بعد عشرات الكيلومترات من مدينة "السخنة" الاستراتيجية والتي تفتح الجبهات المؤدية لمدينة دير الزور ويعتبر دخول حقل الهيل

    والسيطرة على محيطه نكسة ميدانية واقتصادية كبيرة لتنظيم "داعش" لأنه يعول عليه لبقائه في تلك المنطقة الحساسة.

    وكان الجيش السوري قد استخدم معدات هندسية وحربية متطورة ساعدته على تفكيك عدد كبير من العبوات الناسفة والألغام التي كانت مزروعة داخل الحقل.

    انظر أيضا:

    تحرير بلدة السخنة من "داعش" مسألة وقت
    نائب سوري: الجيش على أعتاب "السخنة" في الريف الشرقي لحمص
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook