03:14 24 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الأوضاع في جرود عرسال

    هل تتوسط قطر في صفقة الهدنة بين "حزب الله" و"جبهة النصرة"

    © Sputnik. Zahraa ElAmir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الأزمة القطرية... إلى متى وإلى أين؟ (71)
    199220

    كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن قطر كانت بمثابة "الأب الروحي" لصفقة الهدنة التي تمت بين حزب الله و"جبهة النصرة" في جرود عرسال.

    وكان حزب الله قد أعلن، أمس الخميس 27 يوليو/تموز، عن وقف إطلاق النار في جرود عرسال، فيما أشارت تقارير إلى وجود صفقة هدنة، سيتم من خلالها فتح ممر آمن لخروج مقاتلي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي مع عائلاتهم إلى سوريا، مقابل الإفراج عن مسلحين تابعين لحزب الله اللبناني.

    ويشمل الاتفاق أيضا، بحسب صحيفة "البيان" الإماراتية خروج أمير "فتح الشام" في القلمون، أبو مالك التلي، مع عدد من المسلحين وعائلاتهم إلى مدينة "إدلب" السورية، معقل التنظيم الإرهابي التابع للقاعدة، مقابل إطلاق سراح 4 قادة ميدانيين تابعين لحزب الله تم أسرهم منذ عام 2015 تقريبا.

    ونقلت الصحيفة الإماراتية عن مصادر أشارت إلى أن الصفقة هندسها مسؤولون أمنيون قطريون وشخصيات محلية على علاقة مباشرة بهيئة "فتح الشام" في جرود عرسال.

    وأشارت المصادر إلى أن عملية التبادل ستتم في تركيا عبر أحد المعبرين البريين اللذين يربطان إدلب بتركيا، سواء معبر "باب الهوى" الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية، أو معبر "خربة الجوز" الذي افتتحه تركيا في وقت سابق في ريف إدلب الغربي، والقريب من الحدود الإدارية لمحافظة اللاذقية.

    الموضوع:
    الأزمة القطرية... إلى متى وإلى أين؟ (71)

    انظر أيضا:

    بالصور والفيديو... "سبوتنيك" تدخل جرود عرسال
    "حزب الله" يعلن وقف إطلاق النار في "جرود عرسال"
    نصر الله: نحن أمام انتصار عسكري وميداني كبير في عرسال
    "حزب الله" يحرر موقع "القرية" الاستراتيجي في جرود عرسال
    ذهول أمريكي...ومعارك "حزب الله" في عرسال تحتل شاشات الأقمار الاصطناعية
    "حزب الله" يهاجم المعقل الأخير لـ"جبهة النصرة" في جرود عرسال
    بعد الانتهاء من "النصرة" في جرود عرسال...ما هو الهدف التالي للمقاومة؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حزب الله, أخبار سوريا, أخبار لبنان, هدنة, معركة جرود عرسال, جبهة فتح الشام, جبهة النصرة, حزب الله, جرود عرسال, إدلب, قطر, تركيا, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik