Widgets Magazine
07:40 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    ماكرون - حفتر - السراج

    هل تقوض حدة التصريحات بين السراج وحفتر اتفاق باريس

    © REUTERS / PHILIPPE WOJAZER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي الليبي عبد الحكيم فنوش من باريس على خلفية تناقض التصريحات بين خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي وفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، إن الخلافات بين الجانبين موجوده منذ فترة.

    وأشار فنوش لـ"سبوتنيك" إلي أن إمكانية تطبيق ما حدث في باريس سيحتاج لوقت كبير.

     وكشف فنوش أن "العماري وكجمان" هما اللذان يقصدهما حفتر بـ"المنغصين"، مطالبا السراج أن يتعامل معهما بعد أن يعود من باريس "من أجل أن ينفذ السراج ما اتفق عليه مع حفتر من بنود".

    ولفت فنوش إلى وجود محاولات من أطراف بعينها للإيقاع بين الجانبين، مشيرا إلى أن ما حدث في باريس ليس اتفاقا ملزما.

    وأضاف فنوش أن "السراج يريد أن يؤكد أنه الطرف السياسي الأهم في ليبيا والمعترف به من العالم وحفتر يريد أن يبعث برسالة  للمجتمع الدولي مفادها أن مؤسسة الجيش هي الوحيدة التي تقود الامور في ليبيا .

      من جانبه رأي عبد المنعم بالكور البرلماني الليبي أن التصريحات ليست تصعيدية بين الجانبين، موضحا أن النقاط التي جاءت في البيان سيتم تنفيذها وسيتم الرجوع إلي مجلس النواب ومجلس الدولة لتسوية نقاط الخلاف فيها، مشيرا إلي أن الاتفاق أخذ وقتا كبيرا لتنفيذه والحاجة الآن هي التطبيق علي الأرض ومن ثم التحضير لمرحلة جديدة لإقرار الدستور والانتخابات للتخفيف عن معاناه المواطن.

    وأضاف بالكور أن الطرفين فاعلان علي الأرض ولكنهما لا يستطيعان التوقيع علي الاتفاق لأن ذلك من سلطة مجلس النواب ومجلس الدولة، ومن ثم تضمينة في الإعلان الدستوري.

    انظر أيضا:

    حدة التصريحات بين السراج وحفتر هل تقوض اتفاق باريس؟
    ليبيا: اتفاق "حفتر السراج" بين الحاجة الداخلية وغياب الإجماع الدولي
    اتفاق حفتر – السراج: مخرج من الأزمة أم مقدمة إلى فصل جديد منها؟
    السراج: مهربو البشر يمتلكون أحدث الأسلحة
    ترجمان: السراج مهدد بالاغتيال...والحل في يد القاهرة
    مبادرة السراج...إعلان فشل الوساطة الإماراتية ومبادرات دول الجوار لحل الأزمة الليبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, ليبيا, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik