16:19 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ بعض سكان غرب الموصل في إزالة الأنقاض من الشوارع وإصلاح الخدمات الأساسية والمنازل التي لحقها الضرر بعد تسعة أشهر من القتال.

    شرع المئات من المواطنين في العودة إلى منازلهم بعد عودة المدينة إلى سيطرة الحكومة فيما بدأ عمال في إصلاح خطوط الطاقة ورفع الحطام من الشوارع. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    لكن غياب الخدمات الرئيسية منع كثيرين آخرين من العودة. وقال عضو في هيئة الصرف الصحي في نينوى إن القتال تسبب في إلحاق الضرر بنحو 80% من شبكة الصرف فيما تتضاءل احتمالات وصول الدعم والأموال اللازمة لإصلاحها.

    وترك تنظيم "داعش" خلفه في الموصل قنابل ومتفجرات محلية الصنع داخل المنازل والمدارس والمساجد والشوارع رغم أن قوات الأمن طهرت المناطق قبل أن تسمح للسكان بالعودة إليها.

    ويأمل التنظيم المتشدد في أن يؤدي استهدافه للمدنيين إلى إحباط جهود ترسيخ الاستقرار التي تهدف إلى إعادة السكان لمنازلهم ووظائفهم ودراستهم وكذلك إعادة بناء البنية التحتية وسلطة الحكومة.

    انظر أيضا:

    الأطفال المفقودون هم إرث معركة الموصل
    العبادي: سنواصل تحرير تلعفر والحويجة بنفس العزيمة التي حررنا بها الموصل
    الموصل القديمة..."الدواعش" دمروا التاريخ ولجأوا لسراديب تحت الأرض (صور + فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    معركة تحرير الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook