15:42 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    طالبت وزارة الخارجية السورية مجلس الأمن الدولي بمحاسبة الولايات المتحدة والدول المشاركة في "التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب" التي يتم باسمها ارتكاب الجرائم بحق المدنيين السوريين والمستشفيات والمدارس والجسور والسدود.

    دمشق — سبوتنيك. وكررت الخارجية السورية الدعوة لدول هذا "التحالف" إلى النأي بنفسها عن هذه الجرائم التي يرتكبها التحالف باسمها والإسراع إلى حله لأنه أصبح يحارب من يكافح الإرهاب ويدمر البنى التحتية في سوريا، وأصبح مكملا لجرائم التنظيمات الإرهابية.

    وأكدت الوزارة في رسالتين بعثت بهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، أن حكومة الجمهورية العربية السورية "قامت بإعلام الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن عبر العديد من الرسائل المتطابقة بالأعمال العدائية الدموية التي اقترفها التحالف الدولي بحق المدنيين السوريين الأبرياء.

    وكذلك بالدمار الذي ألحقه هذا التحالف بالمنشآت الاقتصادية والبنى التحتية في الجمهورية العربية السورية عن سابق إصرار".

    وأضافت "اعترف أعضاء هذا التحالف من خلال بيانات رسمية بأنهم قد تسببوا بقتل وجرح الآلاف من أبناء سوريا من الأطفال والنساء وكبار السن بذريعة مكافحة الإرهاب.

    من جهة أخرى قامت قوات هذا التحالف غير الشرعي بقصف مواقع الجيش العربي السوري الذى يتصدى ضباطه وجنوده بشكل أساسي للإرهاب ما أسفر عن استشهاد وجرح المئات من هؤلاء الأبطال الذين نذروا أرواحهم لمكافحة "داعش" الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية نيابة عن كل دول العالم.

    انظر أيضا:

    الخارجية السورية: العدوان التركي في ريف حلب يخالف قرارات مجلس الأمن
    الخارجية السورية تنفي ادعاءات حول نية شن هجوم كيميائي
    الخارجية السورية:"التحالف" الدولي لا يختلف عن "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, التحالف الدولي, وزارة الخارجية السورية, بيان, رسالة, أخبار الأمن في سوريا, ضحايا التحالف الدولي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook