08:01 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    رضخت "وحدات حماية الشعب" الكردية في ريف حلب الشمالي، لمطالب وقفة احتجاجية نظمها مزارعون أكراد أمام مقر ما يدعى "مديرية المواصلات" وأوقفت إلزام السيارات بتركيب لوحات كردية بدلا من السورية.

    كما تم إيقاف فرض 200 ألف ليرة كرسوم على تلك السيارات، ما ألحق بهم خسائر كبيرة تجاوزت مئات الملايين بعد عدم تمكنهم من إيصال منتجاتهم الزراعية إلى مدينة حلب وبقية المحافظات السورية خلال الأيام الفائتة، وذلك بحسب مصادر أهلية تحدثت لصحيفة "الوطن" السورية.

    وذكرت الصحيفة السورية أن وحدات حماية الشعب ذات الأغلبية الكردية، أمعنت في عفرين في غيها بحق أصحاب السيارات التي تسلك طريق المدينة إلى حلب من باقي المحافظات السورية وقطعت الطريق لأيام عديدة بعد أن فرضت على المركبات التي تحمل اللوحات الرقمية السورية استبدالها بأخرى تحمل اسم "مقاطعة" عفرين، الإقليم الثالث الكردي بعد الجزيرة وعين العرب.

    وقال أصحاب سيارات للصحيفة: إنه لم يعد بإمكانهم الوصول من إدلب إلى حلب عبر عفرين لأن الوحدات الكردية في الأخيرةمنعتهم المرور قبل وضع لوحات خاصة بها يصل رسم مواصلاتها، الذي تتقاضاه "وزارة النقل" الكردية في المدينة، إلى 400 دولار أميركي أي ما يفوق مبلغ 200 ألف ليرة سورية لمدة سنة و"إلا فعلينا إفراغ حمولتنا من البضائع والركاب عند معبر بلدة كفين ثم نقلها إلى معبر داخل عفرين بوساطة شركات تابعة للوحدات"، بحسب قول أحد السائقين الذي أشار إلى أن القرار يطبق على أي سيارة ترغب في دخول مناطق سيطرة الوحدات الكردية من تل رفعت إلى عين دقنة فدير جميّل ثم كفرنايا إلى عفرين.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع التركي: لن نتردد بشأن تنفيذ عملية في عفرين
    20 ألف مقاتل سيشاركون في عملية "سيف الفرات" على عفرين
    عفرين السورية... حياة جديدة ومصير مجهول
    بالفيديو...مدرعات روسية تصل إلى عفرين السورية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار عفرين, أخبار الأمن في سوريا, لوحات سيارات, فرض رسوم جديدة, وحدات حماية الشعب الكردية, عفرين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook