Widgets Magazine
11:56 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    فيصل المقداد

    دمشق تأمل أن تتسم جلسة مجلس الأمن بشأن سوريا بـ"الشفافية والدقة"

    © REUTERS / OMAR SANADIKI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب نائب وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، عن أمله في أن تتسم جلسة مجلس الأمن المقرر عقدها يوم الخميس بـ"الدقة والشفافية"، محذرا من أن تتحول تلك الجلسة إلى منصة يستخدمها المسلحون لإلقاء اللوم على الحكومة السورية واتهامها باستخدام الأسلحة الكيميائية

    وقال المقداد في مؤتمر صحفي إنه يأمل بأن لا تروج النقاشات في الجلسة لأهداف ومقاصد من سماهم بالإرهابيين في سوريا، والذين استخدموا "هذه الحادثة" كي يبرروا للولايات المتحدة الاعتداء على سوريا في إشارة إلى الاعتداء الكيميائي المزعوم في بلدة خان شيخون.

    كما توجه المقداد لأهالي خان شيخون "ممن فقدوا أعزاء عليهم" ليؤكد لهم بأن "الحكومة السورية لا يمكن أن ترتكب مثل هذه الأعمال، وإن الإرهابيين ومن يقف خلفهم، هم الذين ارتكبوها لتبرير هجومهم المعد سلفا على قاعدة الشعيرات التي يقوم طياروها بمكافحة الإرهاب."
    واتهم نائب وزير الخارجية السورية دولا غربية "بعدم الحماس" لزيارة لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا مؤكداً أن دمشق قدمت للجنة كافة التسهيلات اللازمة للتحقيق
    .

    انظر أيضا:

    مجلس الامن يعبر عن قلقه ازاء وجود 25 ألف إرهابي ينتمون إلى أكثر من مائة دولة
    المجموعة اللاتينية في الأمم المتحدة تدعم ترشيح مصر لعضوية مجلس الامن
    البرلمان السوري يؤجل جلسة انتخاب رئيس جديد له إلى الأحد المقبل
    الكلمات الدلالية:
    فيصل المقداد, مجلس الأمن, سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik