17:19 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال عضو مجلس الشعب السوري نبيل محمد طعمة إن أبرز عنوان يمكن أن نعنون به خطاب الرئيس السوري بشار الأسد خلال افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين هو "إن ثمن المقاومة أقل بكثير من ثمن الاستسلام"، حيث لخصت المشهد السوري وما يجري فيه من حراك إرهابي على جغرافيته، تدحره الدولة السورية بمشاركة الأصدقاء الأوفياء وعلى رأسهم الروس والإيرانيين والصينيين.

    وأضاف طعمة لـ"سبوتنيك" أن "الرئيس بشار الأسد أعلن بقوة إيمانه بسوريته ووطنيته أن أمريكا تراوغ العالم من أجل الهيمنة الكلية عليه".

    ووصف طعمة لغة الخطاب الرئاسي بالدقيقة فيما يتعلق بحديثه عن العرب، بأن الحراك العربي تجاه الأزمات هو بمستوى الصفر أو دونه.

    وأكد طعمة أن الرئيس السوري بشار الأسد أراد أن يوضح للعالم أن سوريا هي الدولة الوحيدة التي تقف في وجه الصراع الذي تريد إسرائيل وأمريكا أن يستمر وأن تبقى المنطقة ملتهبة حتى أنها تريد إخضاع العالم برمته لهيمنتها.

    وصرح طعمة أن "الرجل حينما يصدق يهابه الجميع"، في إشارة إلى ما قاله الأسد إن "السوريين رغم انتصاراتهم وفشل الغرب، إلا أن سوريا لم تنتصر بالكامل" فهو وضع النقاط على الحروف دون خوف أو مهابة وبكل صدق مع شعبه.

    وأشار طعمة إلى أن المعنى الذي أراده الرئيس الأسد من قوله إن سوريا لن تسمح للأعداء أن يحققوا بالسياسة ما فشلوا في تحقيقه بالإرهاب، هو معنى دقيق جدا لأنهم يحاولون اليوم أن يدخلوا ويحتلوا مواقع في هذا الوطن تحت مسمى السياسة، ولكن لا وجود لكل من تحول أداة في يد الغرب.     

    انظر أيضا:

    انتصارات الأسد تسبب تناقضات جديدة في الشرق الأوسط
    الخالدي: لقاء المعارضة في الرياض كان إيجابيا والنقاش حول رحيل الأسد لم يحسم
    "الجزيرة" تغير موقفها من الأسد
    وقفات أمام خطاب الأسد
    بالفيديو...شابان أمريكيان يوجهان رسالة إلى الأسد والجيش السوري
    مستشارة الأسد: سوريا في ربع الساعة الأخير من مشروع إسقاطها تاريخيا وحضاريا
    ماذا قال عن الأسد و"الإطاحة" ببن نايف...سفير السعودية الجديد في واشنطن يتحدث
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأسد, أخبارالعالم, العالم العربي, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook