22:35 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    اليمن

    "المؤتمر الشعبي العام" يعيد تقييم الشراكة مع "أنصار الله"

    © REUTERS/ KHALED ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 26001

    اعتبر عبد القوي الشميري، رئيس دائرة التخطيط والبحوث بالأمانة العامة لـ"حزب المؤتمر الشعبي العام" باليمن، دعوات التخوين التي أطلقتها بعض الشخصيات التابعة لجماعة "أنصار الله" ضد بعض القيادات التابعة للمؤتمر، تعبر عن مواقف ورؤى شخصية وليس عن مواقف رسمية للجماعة.

    وقال الشميري، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إن الأهداف التي كانت مرجوه من احتفالية الأمس بالذكرى الـ35 لتأسيس حزب المؤتمر قد تحققت، وعلى رأسها كشف زيف الادعاءات بأن الفعالية كانت موجهه ضد "أنصار الله"، وقد مرت الاحتفالية بسلام سواء من جانب المؤتمر أو "أنصار الله".

    وتابع، أن من يتحدثون اليوم عن التخوين أو الخلافات من جديد بعد فشلهم بالأمس، إنما يريدون إثارة البلبلة والفوضى وشق الصف، أما الوضع الحقيقي على الأرض "لا توجد أي خلافات"، وكانت رسائل المهرجان موجهة في المقام الأول تجاه العدوان وهو ما عبر عنه البيان الختامي، وقد تناول البيان كل القضايا ومن بينها "تقييم الشراكة" مع "أنصار الله"، وهذا لا يعني أن هناك خلاف، وإنما مناقشه الأمور التي قد لا تكون تسير بالشكل الصحيح.

    وأكد الشميري، أن قيادات المؤتمر و"أنصار الله" تبادلوا التهاني بالأمس وأكدوا على موقفهم الثابت من العدوان.

    وكان حزب "المؤتمر الشعبي العام" قد أعلن منذ شهرين تقريباً عن تنظيم احتفالية بالذكرى الـ35 لتأسيس الحزب والتي جرت بالأمس وسبقها سجال طويل من التخوفات من جانب "أنصار الله"، من أن تكون تلك الحشود موجهه ضدهم، وأعلنوا عن الحشد في نفس التوقيت، وفي ختام المهرجان أكد المؤتمر على أن كل الفعاليات موجهة ضد العدوان، مع ضرورة تقييم الشراكة بين الطرفين.

    انظر أيضا:

    علي عبد الله صالح من ميدان السبعين: استمرار العدوان هدفه تجزئة اليمن (فيديو)
    اغتيال قيادي في الحراك الجنوبي بالضالع وسط اليمن
    السعودية صرفت أكثر من 8 مليارات دولار على مساعدة اليمن
    الكلمات الدلالية:
    عدوان, خلافات, شراكة, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik