22:50 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه برلمانيون وحقوقيون مصريون اتهامات لمنظمة هيومان رايتس ووتش، بأنها مدفوعة وتعمل ضمن أجندة غربية، ومهمتها هي توجيه الاتهامات الباطلة للدول، من أجل تحقيق مكاسب سياسية لجهات محددة، مؤكدين أن تقاريرها في العادة تخدم دولاً بعينها، على حساب دول أخرى.

    وقال النائب محمود إسماعيل، عضو مجلس النواب المصري، إن منظمة هيومان رايتس ووتش، التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم، تحاول دائما الإساءة إلى مصر، من خلال مجموعة من التقارير التي تحتوي على معلومات مغلوطة، لا تمت بالحقيقة بصلة، أو تستند إلى روايات غير حقيقية وغير موثقة.

    وأضاف إسماعيل، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 7 سبتمبر/ أيلول 2017، أن التقرير الأخير، الصادر من منظمة هيومان رايتس ووتش، والمتعلق بحقوق الإنسان في مصر، عليه العديد من علامات الاستفهام، حيث أنه يحتوي على مغالطات كبيرة وتزييف للحقائق، بالإضافة إلى عدم وجود مادة ملموسة يمكن الاستناد إليها كوثيقة على ما تم نشره.

    ولفت إلى أن وزارة الخارجية المصرية كشفت السر وراء الهجوم المتواصل من جانب المنظمة على مصر، حيث صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، بأن مصر تعلم جيدا أن المنظمة يتم تمويلها من جهات عديدة لمهاجمة البلاد، وأن التقارير التي تصدرها بشكل سنوي تستهدف إسقاط مصر.

    وتساءل عضو مجلس النواب المصري: "لماذا لم تتحدث المنظمة عن الشهداء والمصابين في صفوف القوات المسلحة المصرية وجهاز الشرطة، وأيضاً من المواطنين، الذين يلقون حتفهم بشكل شبه يومي في سيناء بأيدي التنظيمات الإرهابية؟ الحقيقة هي أن هذه المنظمة لا تهتم بهؤلاء، ولكنها ستملأ الدنيا صياحاً إذا تم القبض على أحد هؤلاء الإرهابيين وتمت معاملته بما يستحقه أو صدر ضده حكم بالإعدام".

    من جانبه، قال المحامي الحقوقي شادي بهجت، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، إن تقرير منظمة هيومان رايتس ووتش الذي تحدث عن عمليات تعذيب داخل السجون المصرية، خالف أبسط قواعد البحث والتوثيق، حيث أن المعتاد أن يتم سؤال طرفين، أحدهما سجيناً أو من أسر السجناء، والطرف الآخر هو المسؤول المتهم بارتكاب التعذيب، ولكن المنظمة لم تتبع قواعد البحث والتحري والتدقيق.

    وتابع بهجت "خلال العام الماضي، تم القبض على عدد من الشباب في اتهامات مختلفة، بعضها مخالفة القانون بشأن قانون التظاهر، وآخرين في جرائم جنائية، وبمقابلة هؤلاء تأكدنا من أن المعاملة كانت تبعاً للقانون، فيما عدا بعض الشكاوى الفردية، والتي تتعلق بمطالب معينة للسجناء، بالإضافة إلى أن الدولة تحرص حالياً على تنظيم عمليات الإفراج عن الشباب من خلال لجان العفو".

    وأوضح الحقوقي المصري، أن التقرير الذي نشرته المنظمة، من الواضح أنه لم يحاول معدوه إجهاد أنفسهم، حيث اكتفوا بتحديث التقارير التي كانت توضع في عصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وتتحدث عن عمليات التعذيب الممنهجة آنذاك، ومع ذلك فإن الحديث بشكل عام دون الإشارة لوقائع محددة، يعد اتهامات دون أدلة، ويمكن من خلالها للدولة المصرية اتخاذ قرارات حاسمة ضد المنظمة الدولية.

    وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش اتهمت قوات الشرطة والأمن الوطني في مصر، بتعذيب المعتقلين السياسيين بأساليب مختلفة من بينها الاغتصاب، وهو ما نفته وزارة الخارجية المصرية، معتبرة أن الهدف من تقرير المنظمة هو التشويه المتعمد، لأنها – حسب بيان الوزارة- "معروف أجندتها السياسة وتوجهاتها المنحازة، التي تعبر عن مصالح الجهات والدول التى تمولها".


    انظر أيضا:

    وزير النقل الروسي: استئناف الرحلات الجوية إلى مصر في غضون شهر
    مصر مستعدة لتوقيع بروتوكول استئناف الرحلات الجوية مع روسيا
    مصر تطالب ميانمار بحماية مسلمي الروهينغا
    مصر مستعدة لتوقيع بروتوكول مع روسيا بشأن أمن الطيران
    مصر تستضيف تدريبات "النجم الساطع" مع الجيش الأمريكي
    بعد استئناف الرحلات الجوية مع مصر...التدفق السياحي مرتبط بالوجهات المقصودة
    الكلمات الدلالية:
    النواب المصري, أجندات, هيومان رايتس, شهداء, مصابين, صورة, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, حقوق الإنسان, القوات المسلحة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook