00:37 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الجيش اليمني المتحالف مع الحوثيين

    مقتل وإصابة 43 شخصا بهجومين لأنصار الله على مواقع للرئيس اليمني

    © AP Photo / Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    سيطر مسلحو جماعة أنصار الله "الحوثيون"، اليوم السبت، على 13 موقعاً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة بقوات التحالف العربي، في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، وفي مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

    صنعاء — سبوتنيك. وقال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لـ"سبوتنيك" إن مسلحي جماعة أنصار الله نفذوا اليوم السبت 9 سبتمبر/ أيلول، هجوماً واسعاً على مواقع للجيش اليمني في مناطق مديرية صرواح، استمر لساعات وأسفر عن سقوط 30 قتيلا وجريحاً من الطرفين، تمكن خلاله مسلحو جماعة "أنصار الله" من السيطرة على 13 موقعاً في المديرية توزعت على موقعين غرب تبة المطار وموقعين في تباب البراء وموقعين في وادي الربيعة و4 مواقع في وادي مخدرة و3 في وادي النجد المطل على وادي الضيق.

    وأشار المصدر إلى أن الحوثيين أعطبوا بصاروخين موجهين آلية للجيش اليمني في وادي مخدرة وعربة عسكرية في وادي الربيعة بصرواح، ما أدى الى مقتل وجرح من عليهما.

    وشن الجيش اليمني قصفا مدفعيا على مناطق آل طعيمان وآل الزايدي وآل ربيع ومناطق أخرى في المديرية، فيما رد الحوثيون بقصف صاروخي بالكاتيوشا على غرب المنطقة العسكرية الثالثة وهي مقر قيادة الجيش اليمني في مدينة مأرب.

    هذا واستهدف طيران التحالف وادي الربيعة في مديرية صرواح بغارتين وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع والحربي للتحالف.

    في الأثناء، اقتحم الحوثيون مواقع لقوات الرئيس هادي في مديرية نهم شرق صنعاء.

    ووفقا للمصدر، فقد هاجم مسلحو "أنصار الله" بغطاء مدفعي مكثف مواقع عسكرية في مناطق الحول وأطراف ملح وعيدة وحريب وتباب النهدين والعياني وجنوب القرن وجبال المنارة ويام في مديرية نهم، وسيطروا على عدد منها، عقب مواجهات مع الجيش اليمني خلفت أكثر من 13 قتيلا وجريحا من الطرفين.

    وحسب المصدر ذاته، فإن مواجهات دارت بالأسلحة المتوسطة في مناطق المدفون والقتب وبران تخللها قصف مدفعي متبادل، فيما شن طيران التحالف 3 غارات على حريب وجبال يام واستهدف جبل الكحل بغارتين.

    يذكر أن تحالفاً عربياً تقوده السعودية يقوم، منذ فجر الخميس السادس والعشرين من آذار/مارس 2015، بقصف أهداف عسكرية تابعة لجماعة أنصار الله وللقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في كافة أنحاء اليمن بهدف "إعادة الشرعية وعودة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي".

    وأدى النزاع في اليمن، منذ بدء عمليات التحالف وحتى الآن، إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وجرح عشرات الآلاف. بحسب منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من "أنصار الله" على تصريحات علي عبدالله صالح
    علي عبد الله صالح يكشف حقيقة خلافه مع "أنصار الله"
    علي عبد الله صالح: لايوجد خلاف مع "أنصار الله" ونمد أيدينا إلى السلام مع دول الجوار
    اليمن: "أنصار الله" يستعيدون مواقع استراتيجية في مزارع النسيم بميدي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik