02:00 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    حسن نصر الله

    نصر الله يعلق على استفتاء كردستان ويتحدث عن تقسيم السعودية

    © REUTERS / HASSAN ABDALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)
    11158

    قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم السبت، 30 سبتمبر/أيلول، إن قضية كردستان لا تتعلّق باستفتاء أو بتقرير مصير بل بتقسيم المنطقة على أسس عرقية"، مؤكدا أن ما يجري في كردستان العراق يهدد المنطقة كلها.

    وقال نصر الله، خلال كلمة له بمناسبة ذكرى عاشوراء: "نحن ننتهي من مؤامرة داعش التي صنعتها إسرائيل ودعمتها قوى إقليمية، فإن المنطقة تتحضّر لمشروع التقسيم"، مضيفاً "بعد فشل مشروع داعش عادوا إلى مشروع تقسيم المنطقة والبداية من إقليم كردستان العراق".

    وبخصوص الموقف الأمريكي من هذا الأمر، أكد الأمين العام لحزب الله، أنه لا يجوز الوثوق بهذا الموقف، قائلاً:

    إن ثمة أصوات أمريكية بدأت تدعو لدعم الانفصال، مشيراً إلى أن إسرائيل هي الداعم الوحيد لانفصال الإقليم.

    ووجّه نصر الله كلامه للحكام في السعودية، مؤكداً أن انفصال كردستان العراق إن حصل، سيصل لاحقاً إلى السعودية ويؤدي إلى تقسيمها، قائلاً: "السعودية من أكثر دول المنطقة المؤهلة للتقسيم".

    وأضاف أنه إذا تم تقسيم المنطقة فإن الدول التي ستقوم ستتصارع فيما بينها لعشرات السنين بفعل الجهود الإسرائيلية في هذا الإطار، مؤكداً أن التقسيم يعني أخذ المنطقة إلى حروب لا يعلم مداها سوى الله"

    وأكد الأمين العام لحزب الله، أن المشكلة ليست مع الشعب الكردي بل مع سياسيين كرد لهم مشاريعهم ومصالحهم، مؤكداً أنه إذا توحدت الدول العربية والإسلامية على رفض التقسيم، فإن "القيادات الكردية المتورّطة ستعود إلى الحوار".

    الموضوع:
    ما بعد استفتاء إقليم كردستان (72)

    انظر أيضا:

    نصر الله يكشف عن رسالة من السعودية إلى الأسد
    نصر الله: المعارك الأخيرة أسقطت مشروع الإمارة الداعشية
    نصر الله: "داعش" مشروع إبادة صنعته الإدارة الأمريكية
    حقيقة وساطة نصر الله بين "الحوثيين" وصالح
    الكلمات الدلالية:
    حسن نصرالله, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, داعش الإرهابي, تحذيرات, تقسيم المنطقة العربية, استفتاء كردستان, الحكومة السعودية, الحكومة العراقية, إقليم كردستان العراق, حزب الله اللبناني, العراق, إقليم كردستان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik