18:56 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، اليوم الأحد، إنه ليس هناك حديث عن مسارات جديدة مع واشنطن حول وضع اسم السودان، الذي مازال ضمن القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

    الخرطوم-سبوتنيك.وقال غندور، للصحفيين ، ردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك مسارات جديدة مع الإدارة الأميركية لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب:

    " هذه قضية أخرى، وبالتالي لا أتحدث عن مسار جديد أو تفاوض جديد، لأن هذا متعلق بالكونغرس الأميركي، لذلك اتفقنا أن نبدأ به بعد رفع العقوبات الاقتصادية".

    وكانت الخرطوم قد طالبت واشنطن، يوم الجمعة المنصرم، بحذف اسم السودان من قائمة الدول، التي ترعى الإرهاب في العالم،

    بعد صدور قرار الرئيس الأميركي، ترامب، برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان التي دامت لعشرين عاما.

    والجدير بالذكر، أن الخرطوم و واشنطن اتفقتا على خمس مسارات في عقد الرئيس أوباما في أواخر شهر كانون الأول / ديسمبر 2016،

    حتى يتم رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، وشملت المسارات: محاربة الإرهاب وتجارة البشر وإحلال السلام في السودان ودعم جهود إعادة الإستقرار في جنوب السودان

    وحظر نشاط جيش "الرب" الأوغندي وتحسين الأوضاع الإنسانية وتسهيل توصيل المساعدات لمناطق النزاع في السودان.

    انظر أيضا:

    مسؤول سوداني: السودان أكبر دولة في أفريقيا تحتضن لاجئين
    انفجار له صلة بتسليح السودان الجنوبي
    السودان يغادر قائمة حظر السفر إلى أمريكا فما الثمن ومن الوسيط؟
    لماذا غادر السودان قائمة حظر السفر إلى أمريكا ومن الوسيط
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات أمريكية, أخبار السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik