01:39 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بيروت - لبنان

    "لعنة الليدي" تظهر في لبنان

    © Sputnik . Igor Lotsman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    تمكن الأمن اللبناني من العثور على لوحة مسروقة، تعود للرسام الإسباني الشهير سلفادور دالي، يقدر ثمنها بملايين الدولارات، وهي اللوحة المعروفة باسم "لعنة الليدي"، بسبب تكرار سرقتها في الماضي.

    وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في بيان لها، أمس الأربعاء، أنها ضبطت الأسبوع الماضي، في محلتي الكولا ودوحة عرمون ببيروت، عصابة من 4 أشخاص، لبناني و3 سوريين، بحوزتهم لوحة "ليدي ريفز" للرسام دالي.

    واللوحة، التي يعود تاريخها إلى خمسينيات القرن الماضي، عبارة عن رسم ملون لسيدة جميلة، ترتدي ثوباً أسود مكشوفا وترمي على كتفيها شالا من القماش الخفيف ذي اللون الأرزق، وتمسك في يدها بوردة حمراء.

    والمعروف عن هذه اللوحة، أنها تسمى باسم "لعنة الليدي ريفز"، بسبب تكرار سرقتها مرات عديدة، منذ رسمها الفنان الإسباني دالي وحتى اليوم، كما يتردد عن اللوحة أن صاحبتها بعدما حصلت على الرسم رفضت أن تمنح "دالي" ثمنها.

    وحسب بيان الأمن اللبناني، فإن التحريات المكثفة التي أجراها مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية، أسفرت عن ضبط العصابة التي كانت تعرض اللوحة المسروقة للبيع، حيث عرضوها بمبلغ 5 ملايين دولار، رغم أن سعرها يتجاوز هذا المبلغ بكثير.

    يذكر أن هذه اللوحة بيعت آخر مرة في مزاد عالمي في بريطانيا، ومنذ ذلك الحين لم يتبين لها أي أثر، ولكن ظهورها الأخير مع هذه العصابة، كشف أن محطتها الأخيرة قبل لبنان، كانت في العراق، حسب الأمن اللبناني.

    انظر أيضا:

    عون يدعو إلى عودة آمنة للاجئين السوريين من لبنان إلى المناطق الهادئة في بلدهم
    لبنان يتلقى عروضا من الشركات المؤهلة للتنقيب عن البترول
    جميلة الجميلات... تتوج على عرش لبنان
    تحذيرات أمريكية: لبنان بخطر
    لبنان يرد رسميا وشعبيا على ترامب: لن نقبل توطين اللاجئين السوريين
    الكلمات الدلالية:
    ليدي ريفز, لعنة الليدي, اخبار لبنان, أخبار الأمن في لبنان, لوحة, عصابة, الحكومة اللبنانية, قوات الامن اللبنانية, سلفادور دالي, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik