05:15 16 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    وزير الخارجية المصري، سامح شكري

    محلل سياسي سعودي: تصريح الخارجية المصرية رسالة مهمة لطهران

    © AFP 2018 / FETHI BELAID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    قال المحلل السياسي السعودي، خالد المجرشي، إن تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري، تعكس الموقف الحقيقي لجمهورية مصر العربية تجاه المملكة العربية السعودية وأشقائها في الخليج والوطن العربي.

    وأضاف المجرشي أن "هذا التصريح جاء بعد اجتماع سياسي عسكري ضم وزراء خارجية ورؤساء أركان دول "التحالف العربي" لإعادة الشرعية في اليمن الشقيق، وكان التصريح رسالة مهمة جدًا لمن يدعم الحوثيين (طهران) على حد تعبيره.

    وأوضح أن المشاركة المصرية في "عاصفة الحزم" كانت واضحة وصريحة؛ بدأت من تدريبات "رعد الشمال" ومن ثم المشاركة في "التحالف العربي"، مؤكدًا على أن الحرب تقاسم أدوار، فقبل تصريحات سامح شكري كان هناك مشاركة مصرية عبر القوات الجوية والبحرية في تأمين "باب المندب" ومشاركة القطعات البحرية لقوات التحالف في البحر الأحمر.

    وأرجع المجرشي موقف وزير الخارجية المصري سامح شكري حول أمن المملكة العربية السعودية إلى تزايد ما أسماه "العبث الحوثي"، من خلال "ضرب أهداف مدنية مثل المجمع السكني منذ أسبوع في مدينة "نجران" وقبلها مدرسة في "جيزان" ،متوقعًا وجود تدخل عسكري قوي لكن محدود "أهداف عسكرية" إذا استمر الدور الحوثي في تدمير اليمن وشعبه ومقدراته".

    واعتبر خالد المجرشي المحلل السياسي السعودي أن التصعيد بدأ منذ يومين حين استضافت قناة "الجزيرة" قيادي حوثي توعد أبو ظبي أمام العالم، مستطردًا "لابد أن يكون هناك موقف صارم من قبل قوات "التحالف العربي" بقيادة المملكة العربية السعودية ".

    من جانبه، قال الدكتور سعيد اللاوندي خبير العلاقات الدولية بمركز "الأهرام" للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن مصر لاتفكر في تكرار تجربة اليمن، لكنها لا تستطيع أن تصمت أمام إطلاق الحوثيين للصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية، مضيفًا "مصر تقف مع المملكة العربية السعودية انطلاقًا مما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي أن أمن الخليج جزء من الأمن المصري".

    وأشار إلى أن مصر ترى المجتمع الدولي لايفعل أي شيئ إطلاقًا في قضية اليمن ولا غيرها في الشرق الأوسط، مردفًا "مصر تري أن لا حل في اليمن سوى الحل العربي العربي، بأن يجلس جميع الفرقاء في اليمن معًا؛ لحلحلة الأزمة، لأن الأطراف الخارجية لا يمكن أن تقدم غير الأسلحة، وهذا ما يفعله الغرب بشكل عام، وهذا موقف مُتحفظ عليه".

    ويرى اللاوندي أن مصر لا تعتزم إطلاقًا ترجيح طرف على حساب آخر، فالقاهرة تريد حقن دماء الشعب العربي اليمني بشكل أو بآخر، وترفض أيضًا أي تدخل خارجي سواء كان من وشنطن أو طهران، موضحاً أن مصر تؤمن بأن الحل يكون عبر التدخل السياسي وليس العسكري، بالتالي مصر لا تعتزم التدخل العسكري في اليمن سواء بنفسها أو لغيرها.

    وأكد دكتور سعيد اللاوندي خبير العلاقات الدولية بمركز "الأهرام" للدراسات السياسية الاستراتيجية، أن التقارب بين القاهرة والرياض الناتج عن الأزمة القطرية، هو ما دفع الدولتيين للوقوف في خندق واحد، خاصة أن الحلول مع قطر لن تأت بثمارها قريبًا، حيث أن الدوحة تسعى لتمديد الأزمة وتدويلها مع الدول الأربع، مؤكدًا على أن تدخل دول أخرى في الأزمة اليمنية كفرنسا وألمانيا لن يساعد مطلقًا في حلحلة الأزمة. 

    انظر أيضا:

    السعودية تؤكد وقوفها إلى جانب مصر في مواجهة الإرهاب والتطرف
    سفير سوريا في بكين: دور مصر في سوريا ملتبس وضعيف وفيه إيحاء من السعودية
    مصر تلغي 4 رحلات جوية إلى السعودية لهذا السبب
    مصر تدين هجوم القطيف الإرهابي وتؤكد على تضامنها مع الشقيقة السعودية
    تهديد بتفجير طائرة قادمة من السعودية إلى مصر
    السودان يجري مناورات عسكرية مشتركة مع السعودية على الحدود مع مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أخبار العالم, أخبار مصر, الخارجية المصرية, العالم العربي, العالم, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik