03:23 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سجلت مبيعات الأسلحة البريطانية إلى المملكة العربية السعودية ارتفاعا ملحوظا، منذ بدء الحملة العسكرية في اليمن التي تستهدف جماعة "أنصار الله".

    صحيفة "الإندبندنت" البريطانية ذكرت أن مبيعات الأسلحة ارتفعت بنحو 500%، موضحة أنه قد تم بيع أسلحة بقيمة 4.6 مليار جنيه استرليني في أول سنتين من الحرب في اليمن.

    وتابعت الصحيفة: "كما أن الحكومة البريطانية تصدر عددا متزايدا من تراخيص التصدير، على الرغم من تصاعد الأدلة على انتهاكات إنسانية"، مشيرة إلى أنه قد تم العثور على قنابل بريطانية الصنع في موقع التفجيرات التي تعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

    وتظهر أرقام وزارة "التجارة الدولية" البريطانية أنه في العامين السابقين لحرب اليمن، تمت الموافقة على تراخيص بيع أسلحة للسعودية بقيمة 33 مليون جنيه استرليني.

    ولكن في أول عامين من الحملة العسكرية على اليمن، والتي بدأت في آذار / مارس 2015، ارتفع الرقم بنسبة 457% ليصل إلى 1.9 مليار جنيه استرليني، وذلك وفقا لحسابات حملة مكافحة تجارة الأسلحة.

    كما ارتفعت تراخيص بيع الطائرات، بما في ذلك "يوروفايتر"، بنسبة 70%  لتصل إلى 2.6 مليار جنيه استرليني في نفس الفترة.

    ومن بين المعدات التي يتم بيعها قنبلة "رايثيون بافيواي"، التي عثر عليها في موقع الغارة الجوية التي ضربت مخازن الأغذية الحيوية في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي، و "بريمستون" و"ستورم شادو" و"بي جي إم500 هاكيم"  وصواريخ الإنذار.

    "الإندبندت" أشارت إلى أن بريطانيا تجري أيضا برنامج تدريب للقوات السعودية، بما في ذلك برنامج مساعدة سلاح الجول السعودي لتحسين قدرتهم على عمليات الاستهداف.

    وبدأت الحملة العسكرية في اليمن للتحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، في مارس/ آذار 2015.

    انظر أيضا:

    ماذا قالت الصحف العالمية عن تفاقم الأزمة بين السعودية وإيران
    رسالة شديدة اللهجة من إيران إلى مجلس الأمن ضد السعودية
    اليمن يكشف حقيقة وضع الرئيس هادي تحت الإقامة الجبرية في السعودية
    روحاني: الصاروخ الذي أطلق من اليمن على الرياض ردا على "العدوان السعودي"
    مجزرة جديدة في اليمن والتحالف "يراجع إجراءات ما بعد العمل لعملياته المنفذة"
    الكلمات الدلالية:
    تجارة الأسلحة, حرب اليمن, التحالف العربي, سلاح الجو السعودي, وزير الدفاع البريطاني, اليمن, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook