04:26 24 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مدينة الرقة بعد تحريرها، سوريا 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    القوات الأمريكية لن تراقب مناطق تخفيف التصعيد في سوريا

    © AFP 2018 / Bulent Kilic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس ، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني، أن بلاده لن تراقب الوضع في مناطق تخفيف التصعيد في سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وقال الوزير للصحفيين:

    أن تقوم القوات الأمريكية بدوريات أمنية هناك، هذا أمر لا يبحث.

    وأشار الوزير إلى أن بلادة تؤيد استراتيجية توسيع هذه المناطق، وقال:

    يجب أن نواصل توسيعها، ونحاول نزع السلاح من منطقة واحدة، ومن ثم نزع السلاح من الأخرى والاستمرار في المحاولة حتى يتمكن الناس من العودة إلى ديارهم"

    وأضاف ماتيس:

    هذه المناطق في الجنوب الغربي، كما تعلمون، هناك الشرطة العسكرية الروسية ولكن كل منطقة تختلف عن الأخرى، لذلك لا يمكنك العمل في جميع المناطق بنفس الطريقة.

    وكانت الجولة السادسة من محادثات أستانا حول سوريا، قد أثمرت اتفاقاً بين روسيا وتركيا وإيران، على إنشاء منطقة رابعة لخفض التصعيد في محافظة إدلب، كجزءٍ من خطة تقودها موسكو لحلحلة النزاع المستمر منذ ست سنوات، تضاف إلى ثلاث مناطق في شمال مدينة حمص، في ضواحي دمشق — وفي منطقة الغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن، في محافظة درعا، وأرسلت قوات مراقبة مشتركة إيرانية وروسية وتركية إلى محافظة إدلب، وفي المناطق الأخرى ستتولى الشرطة العسكرية الروسية هذه العملية.

    انظر أيضا:

    أمريكا تسعى لضم مناطق جديدة في سوريا إلى مبادرة تخفيف التصعيد
    دمشق تعلق على اعتبار مناطق تخفيف التصعيد بداية لحكم ذاتي
    غاتيلوف: إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لن يعقبها تقسيم البلاد
    لافروف: نأمل تعزيز مناطق تخفيف التصعيد في سوريا بصيغ قانونية في أستانا
    روسيا تعلن إقامة منطقة ثالثة لـ"تخفيف التصعيد" شمال حمص في سوريا
    الدفاع الروسية تكشف عديد قواتها في مناطق تخفيف التصعيد
    الكلمات الدلالية:
    مناطق تخفيف التصعيد, السلاح, مراقبة, الخارجية الأمريكية, جيمس ماتيس, الأردن, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik