09:10 22 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    ضربة جوية للتحالف قتلت 35 في صنعاء

    سعودي يكشف عن القوى المحركة لأحداث صنعاء

    © REUTERS / Khaled Abdullah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    كشف خبير عسكري سعودي، اليوم الأحد 3 ديسمتبر/كانون الأول، عن القوى الحقيقية المحركة لأحداث صنعاء.

    وصف اللواء الركن طيار "م" عبد الله غانم القحطاني، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" ما يحدث في صنعاء بأنه أحد مخرجات التحالف العربي وعاصفة الحزم والسياسة السعودية في اليمن إجمالاً.

    وقال القحطاني، إن الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أدرك في النهاية أنه لا وجود ولا نجاة له، إلا بالعودة للوضع الطبيعي لليمن، لحزبه ولشخصه ولمحيطه، وفي اعتقادي أنه وصل لنقطة اللا عودة بالنسبة للتحالف مع الحوثي.

    وأكد الخبير العسكري السعودي، أن لكل شيء ثمن والثمن الذي دفعه صالح أنه لن يعود إلى وضعه السابق، ولن يتمكن من حكم اليمن مرة أخرى، بل سيكون أحد المؤثرين الأقوياء وربما المؤثر الوحيد مستقبلا.

    وأشار القحطاني إلى أن هناك دعم صريح ومعلن من جانب التحالف وبشكل موجه لصالح، وهذا يعد قوة بالنسبة للتحالف العربي، الذي لم يشأ أن يدخل عسكريا إلى صنعاء لصعوبة الوضع ولتحاشي الخسائر الكبيرة هناك، والأمور مازالت في بدايتها ومن الصعب التكهن بما ستؤول إليه، وإن كانت التقارير والتحليلات تشير إلى النهاية بأشكال مختلفة، لكن بكل تأكيد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت.

    ومضى بقوله،

    "الحوثيون لن ينهزموا بسرعة وسيأتي لهم مدد من إيران ومن حزب الله، وربما من جهات دولية وربما يدعمون بمواقف سياسية من الأمم المتحدة، وهذا واضح ومعروف للتحالف ومعروف لنا في المنطقة".

    وأشار الخبير السعودي إلى أن ما حدث في صنعاء هو تحول دراماتيكي لم يأت من فراغ، ولم يكن بطلها علي عبد الله صالح، إنما التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية هم من تمكنوا إلى إيصال الوضع في اليمن إلى هذه المرحلة، عن طرق ضرب الخصمين ببعضهم البعض أو المتحالفين ببعضهم البعض، وأخذ علي عبد الله صالح زمام المبادرة ضد الحوثيين واعتقد أنهم يحتاجون غلى وقت ودعم استراتيجي قوي من التحالف ومن اليمنيين ومن القبائل، لكي ينتهي هذا الموضوع بالطريقة التي يريدها صالح والمجتمع العربي والخليجي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية.

    وأوضح القحطاني، أن قوة علي عبد الله صالح "غير معروفة"، وأنه يمتلك في صنعاء ونواحيها ما يقارب الـ 30 ألف من الجيش السابق، الذي مازال يتبع له، والحوثيون معتمدون على تسليح علي عبد الله صالح وعلى تغطيته لهم.

    ومضى بقوله "مع تقادم الوقت قد ينكشف الحوثيين فجأة وينهزمون إذا استطاع علي عبد الله صالح قطع الطريق عليهم، بالنسبة للمحروقات والتموين، وإمدادهم بالمقاتلين من القبائل والعنصر الأهم في هذا الموضوع هو القبائل، ومع من ستقف، ومن وجهه نظري أرى أنها ستقف مع علي عبد الله صالح لأنه على معرفة شديدة بها وكان يغذيهم بالمناصب".

    واختتم بقوله

    "قوات صالح ستنضم بشكل صريح له إذا ما شعروا بالأمان، وهذا مرهون بالدعم الذي سيحصل عليه صالح، وعلاقته بالتحالف العربي والشرعية اليمنية والتي ليست طيبة حتى الآن".

    انظر أيضا:

    أنصار الله تكشف حقيقة الوساطة العمانية بشأن أحداث صنعاء
    قرقاش: الوضع في صنعاء غامض و انتفاضتها الوطنية بحاجة للدعم
    اليمن: من انتصر في معركة فك التحالف والسيطرة على صنعاء؟
    الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله" يكشف تفاصيل ما جرى في صنعاء
    مصدر: "أنصار الله" يسيطرون على منزل علي عبد الله صالح في صنعاء
    مقاتلات التحالف العربي تقصف مواقع لـ"أنصار الله" في صنعاء
    مصدر عسكري: "أنصار الله" يسيطرون على معسكرات في صنعاء ومحيطها
    من الذي يقف وراء أحداث صنعاء؟
    مسؤول بـ "أنصار الله" يوضح حقيقة الأوضاع في صنعاء
    مصدر يمني: قوات صالح تسيطر على نحو 75% من صنعاء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار صالح, أخبار صنعاء, أخبار اليمن, صنعاء الان, اشتباكات صنعاء, التحالف العربي, حزب المؤتمر, أنصار الله, علي عبد الله صالح, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik