20:01 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    علي عبد الله صالح

    قيادي من الحراك الجنوبي: مقتل صالح يضع "أنصار الله" في موقف صعب

    © REUTERS / KHALED ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح (71)
    0 21

    اعتبر الدكتور حسين لقور بن عيدان، القيادي في الحراك الجنوبي أن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح طوى صفحة وفتح صفحات جديدة لصراعات لن تنتهي.

    وتابع لقور، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الإثنين: "الصراعات لن تنتهي أبدا طالما ظلت ميليشيا الحوثي تسيطر على صنعاء".

    وأضاف لقور: "النتيجة المؤكدة لما جرى خلال اليومين الماضيين حتى مقتل صالح، هي أن تحالف المؤتمر الشعبي العام والحوثي قد انتهى، وبنهايته خرج حزب المؤتمر وأتباعه وقواته من الشراكة مع الحوثي".

    وحول التغيرات التي يمكن أن تطرأ على معادلة الصراع في اليمن، قال لقور: "خروج المؤتمر من التحالف سوف يكشف عورة الحوثي ويجعل وضعه أكثر صعوبة، لأن المؤتمر وفر للحوثيين غطاء سياسيا ودبلوماسيا منذ الانقلاب".

    واستطرد: "تم الدفع بالقوات المسلحة، التي كانت موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح قبل مقتله، لدعم الحوثي حتى تمكن من إحكام سيطرته على صنعاء ومن ثم على باقي المناطق".

    ومضى بقوله: "اليوم تقلصت قاعدة الحوثيين وأصبحت قاصرة على أنصارهم  فقط، وبطبيعة الحال هم يشكلون أقلية، ولا يمكنها بحال من الأحوال أن تحكم منفردة، وفي المقابل سوف تتسع دائرة خصومهم وهو ما يضعف موقفهم السياسي والعسكري".

    وتساءل: "هل تستفيد الشرعية من هذا بتقديم مشروع سياسي كبير يقدم حلولا لمشكلات اليمن بدلا من التمسك بما يسمى المرجعيات الثلاث التي لم تعد تتوافق مع المتغيرات السياسية والعسكرية وموازين القوى على الأرض؟".

    الموضوع:
    مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح (71)

    انظر أيضا:

    بالصور...موكب صالح قبل وبعد الهجوم عليه
    أول تعليق من السودان على مقتل صالح
    عشقي: مقتل صالح أحدث هزة كبيرة والتحالف يعول على نجله
    خبير عسكري سعودي: هذا ما ينتظر اليمن بعد مقتل صالح
    دوجاريك: مقتل صالح يضيف مستوى آخرا من التعقيد
    الكلمات الدلالية:
    الشراكة بين أنصار الله وصالح, أنصار الله, أخبار اليمن, القوات المسلحة, الحوثيون, مقتل على عبد الله صالح, مقتل صالح, حزب المؤتمر الشعبي, على عبد الله صالح, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik