05:54 17 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    وزارة الخارجية الفرنسية

    فرنسا تستنكر حصار المدنيين في الغوطة الشرقية

    © AFP 2018 / Pierre Boussel
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    استنكرت وزارة الخارجية الفرنسية حصار المدنيين في منطقة الغوطة الشرقية.

    باريس — سبوتنيك. قال الناطق باسم الوزارة الفرنسية، ألكسندر جيورجيني: "فرنسا تستنكر الوضع المأساوي للمدنيين الذين يعيشون في الغوطة الشرقية وتعتبر بأن النظام السوري يمارس الحصار على المدنيين فيما يجب أن تكون الغوطة تابعة أصلا لمناطق خفض التصعيد وفقا لمحادثات أستانا".

    واعتبر جيورجيني أن "الحكومة السورية خرقت التعهدات التي أخذتها على عاتقها من خلال قيامها بعمليات قصف مكثفة أدت لسقوط مئات الضحايا المدنيين خلال الأسابيع الأخيرة".

    وأضاف: "النظام السوري يمنع دخول المساعدات الإنسانية لـ400 ألف مواطن يعيشون في الغوطة كما يرفض إجلاء أكثر من 500 مواطن يعيشون حالة طوارئ طبية منهم 137 طفلا".

    وتابع جيورجيني: "من الملح، أن تقوم روسيا وإيران بصفتهما راعيين لمحادثات أستانا وحلفاء للنظام السوري بممارسة ضغوطهما لكي يكف النظام عن القصف ويسمح للمساعدات الإنسانية بالدخول للمناطق المحتاجة".

    وذكر الناطق باسم الخارجية الفرنسية بموقف فرنسا المطالب بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية والطواقم الطبية لمناطق النزاعات متهما الحكومة السورية باستخدام الحصار كسلاح حرب.

    وحمل جيورجيني النظام السوري مسؤولية عدم التقدم في مفاوضات جنيف معتبرا أن هذا الأخير يعتمد استراتيجية غير مسؤولة.

    وانتهت، أمس الخميس، الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف بين الأطراف السورية والتي تعد الأطول، حيث انسحب الوفد الحكومي احتجاجا على طلب المعارضة إقالة رئيس البلاد بشار الأسد.

    انظر أيضا:

    روسيا تقترح وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية في سوريا يومي 28و29 نوفمبر
    خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية
    سوريا: اتفاق مع المعارضة المسلحة لإيصال القوافل الإنسانية إلى الغوطة الشرقية
    الدفاع الروسية: تسجيل انتهاكات للهدنة في الغوطة الشرقية من قبل المسلحين
    لا مشاكل بشأن الأدوية في مستشفيات الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    حصار المدنيين في الغوطة الشرقية, مناطق خفض التصعيد, الحكومة السورية, حصار المدنيين, الحكومة السورية, وزارة الخارجية الفرنسية, ألكسندر جيورجيني, الغوطة الشرقية, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik