23:26 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك أن 22 مليون مواطن يمني يعانون سوء الأوضاع الاقتصادية وأن نصفهم بحاجة ماسة للمساعدة العاجلة، محذرا من أن استمرار الحصار الذي يفرضه التحالف يفاقم من الأوضاع في البلاد.

    صنعاء — سبوتنيك. وأكد ماكغولدريك، في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء، أن الأزمة الغذائية في اليمن هي الأكبر عالميا، وأن المساعدات الإنسانية غير كافية، داعياً التحالف الدولي ضد "أنصار الله"، إلى فتح المنافذ أمام الواردات التجارية ورفع كافة إجراءات الحصار.

    وأشار أن عدم السماح باستخدام ميناء الحديدة يفاقم من الأزمة الإنسانية لغالبية اليمنيين، وتشديد الحصار يهدد بخسارة ما تم تحقيقه في مواجهة الأزمة الانسانية ومكافحة تفشي الكوليرا.

    وفي السياق نفى ماكغولدريك  صحة تقارير تحدثت عن مغادرة طواقم الأمم المتحدة العاصمة اليمنية صنعاء، مؤكداً بقاء المنظمة الأممية وأنها ستعزز هذا التواجد بـ 20 موظفاً سيصلون قريبا.

    وكان الناطق باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة روبرت كولفيل أعلن أن ضربات جوية نفذها التحالف بقيادة السعودية في اليمن قتلت 136 من المدنيين وغير المقاتلين منذ السادس من كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

    ويواصل تحالف مكون من قوات عسكرية لدول عربية وإسلامية تقودها السعودية، عمليات عسكرية ضد أهداف تابعة لـ"أنصار الله" في كافة أنحاء اليمن بهدف "إعادة الشرعية" ممثلة بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى العاصمة صنعاء.

    وتخطت الحرب الدائرة في اليمن عامها الثاني على التوالي، فيما تشير إحصاءات صادرة عن الأمم المتحدة إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، فيما نزح أكثر من 3 ملايين شخص. بحسب معطيات الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    تأجيل زيارة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن
    قوات الحكومة اليمنية تحرز تقدما كبيرا على حساب أنصار الله في جنوب اليمن
    التحالف العربي يشن 51 غارة على اليمن في يوم واحد
    الحرس الثوري الإيراني: سنشهد انتصارا في اليمن قريبا
    اليمن بين ضعف الأمم المتحدة وغياب الدور الدولي
    الكلمات الدلالية:
    أزمة الجوع في اليمن, أخبار الحرب في اليمن, الأمم المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook