08:08 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، الخميس، اعتذاره بشكل رسمي للسعودية، بشأن قضية "التيفو"، الذي رفعه بعض الأنصار بملعب عين مليلة، وشدد على أن قوانين الدولة الجزائرية تفرض على شعبها احترام قادة الدول، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

    وبحسب "الشروق"، ذكر أو يحيى "بالتاريخ الذي يربط البلدين، ومساندة السعودية للجزائر خلال الثورة التحريرية ولدى هيئة الأمم المتحدة ورفعها العلم الجزائري سنة 1955، مشيرا إلى أن الشعب الجزائري متحضر ويحترم الشعوب والدول، وبذلك قطع أويحيى الشك باليقين أمام كل الشائعات التي حاولت الاصطياد في الفتنة لإحداث أزمة شعبية بين الطرفين".

    وكان وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، عن فتح تحقيق في واقعة رفع اللافتة المسيئة بملعب عين مليلة بولاية أم البواقي، حيث أثبتت نتائجه الأولية أن ما حدث يعد فعلا "معزولا وانفراديا".

    وأوضح لوح في تصريح خص به وكالة الأنباء الجزائرية "أن وكيل الجمهورية المختص قد أمر بفتح تحقيق   في واقعة رفع اللافتة المسيئة للعاهل السعودي بملعب عين مليلة بولاية أم البواقي والذي يأخذ مجراه القانوني"، مشيرا إلى أن النتائج الأولية لهذا التحقيق أثبتت أن "الواقعة معزولة وانفرادية".

    ولفت الوزير إلى أن الجزائر والمملكة العربية السعودية بلدان شقيقان تربطهما علاقات تاريخية توطدت عبر مر السنين، وتتميز بأواصر الأخوة والقربى والتعاون والتضامن.

    انظر أيضا:

    الجزائر تدعو السعودية و"أنصار الله" لتفادي التصعيد
    الجزائر تكشف نتيجة التحقيقات حول رفع لافتة مسيئة للعاهل السعودي
    الجزائر تحدد موقفها في الأزمة الليبية... وترفض قرار حفتر
    ما هدف زيارة رئيس مجلس الشورى السعودي إلى الجزائر
    الجزائر ترد: لن نكون طرفا في صراع طائفي
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر تعتذر رسميا من السعودية, العلاقات السعودية الجزائرية, الحكومة الجزائرية, أويحي, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook