05:51 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قال رئيس هيئة الأركان الروسية والنائب الأول لوزير الدفاع الروسي فاليري غيراسيموف، إن المقاتلة الأمريكية "إف-22 رابتور" أدت، يوم 13 كانون الأول/ديسمبر، لعبة خطيرة بمحاكاة هجوم مع الطائرات الحربية الروسية في السماء السورية.

    وأشار غيراسيموف إلى تحديد مواقع نشاط القوات الجوية الروسية وقوات التحالف الدولي مع بدء العمليات القتالية واقتراب القوات الحكومية السورية من نهر الفرات. فقد كانت القوات الروسية تجري عملياتها في الجزء الغربي من الفرات، بينما الأمريكية في الجزء الشرقي.

    ووفقا لأقواله، فإن طائرتين روسيتين من طراز "سو-25" كانتا تنفذان مهمة استطلاع في الجزء الغربي من وادي الفرات. ولم تتجاوزا الحدود المتفق عليها، وفي هذه الأثناء ظهرت الطائرة الأمريكية "إف-22" في الجزء الشرقي وتخطى الحدود المتفق عليها.

    فقد أوضح غيراسيموف "كان على ارتفاع عال، ثم انتقل إلى ارتفاع أقل. وكان يبعد عن طائراتنا أقل من 100 متر. وكان يشكل خطرا كبيرا. وعندما اقتربت طائرة "سو-35"، عادت "إف-22" إلى الجزء الشرقي على الفور. وبعد مرور 20 دقيقة، عندما ابتعدت طائرة "سو-35" لأداء مهامها، ظهرت "إف-22" للمرة الأخرى. وتكررت القصة. وعادت "سو-35". واختفت "إف-22" فور ظهور "سو-35". كان الأمريكي يلعب لعبة خطيرة".

    أهم خصائص سو- 35 إس
    © Sputnik
    أهم خصائص سو- 35 إس

    انظر أيضا:

    غيراسيموف: المستشارون العسكريون الروس موجودون في جميع وحدات الجيش السوري تقريبا
    غيراسيموف: بعض قيادات "داعش" تلقوا تدريبا خاصا بالشرق الأوسط والغرب
    غيراسيموف: الأولوية في برنامج التسلح الروسي للردع النووي
    الكلمات الدلالية:
    إف-22, سو-35, سو-25, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook