21:34 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    اليمن

    الجيش اليمني يسيطر على موقع استراتيجي ويقتل عناصر من "أنصار الله"

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    استعادت قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من تحالف عربي تقوده السعودية ضد جماعة أنصار الله، السيطرة على موقع استراتيجي في محافظة البيضاء وسط اليمن، من قبضة مسلحي الجماعة.

    ونقلت وكالة أنباء "سبأ" الرسمية، اليوم الثلاثاء، عن مصدر عسكري تأكيده أن "الجيش اليمني سيطر على جبل الغول الاستراتيجي في مديرية ناطع واغتنم عربة عسكرية وأسلحة، عقب معارك عنيفة مع مسلحي أنصار الله سقط خلالها قتلى وجرحى".

    وأشارت إلى أن "قوات الرئيس هادي تقدمت باتجاه منطقة أعشار والمنقطع، وأن مواجهات تدور على مشارفهما مع مسلحي أنصار الله"، مضيفةً، أن الجيش اليمني "أحبط محاولة تسلل لمسلحي أنصار الله باتجاه مواقع في الأريل وموجف ومضيق".

    وفي ذات السياق، لقي 7 من مسلحي "أنصار الله" مصرعهم بغارات لطيران التحالف على تجمعات في عقبة القنذع بمديرية نعمان، أسفرت أيضاً عن إعطاب مدفع هاون وبي 10.

    على صعيد آخر، أفادت "سبأ" بأن "قوات الجيش اليمني تقدمت إلى وادي ظمي جنوب مركز مديرية حيس شمال الحديدة، بعد عملية تمشيط واسعة لمزارع بين مديرية الخوخة ومنطقتي يختل والزهاري والقرى المجاورة لمديرية حيس".

    لكن بالمقابل نفى مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء، في اتصال مع وكالة "سبوتنيك"، صحة أنباء عن تقدم قوات الرئيس هادي باتجاه مديرية حيس في محافظة الحديدة.

    وأكد المصدر، أن مسلحي "أنصار الله أعطبوا دبابة و10 آليات للجيش اليمني بهجمات وكمائن شمال منطقة يختل في مديرية المخا الساحلية بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن"، مشيراً إلى "سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الرئيس هادي خلال تلك الكمائن والهجمات".

    أما في الجهة الشرقية لصنعاء، قالت "سبأ" إن الجيش اليمني سيطر على سلسلة جبال الصلطاء وعدد من التباب المحيطة بها في مديرية نهم وسط تقدم مستمر باتجاه منطقة مسورة، لافتةً إلى أن "طيران التحالف أعطب دبابة وعربتين بغارات شنها على منطقة مسورة".

    ويشهد اليمن منذ عام 2014 نزاعا مسلحا بين القوات الموالية للرئيس هادي، المدعومة من التحالف منذ 26 آذار/مارس 2015، وبين أنصار الله والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

    وازدادت الأوضاع الأمنية في العاصمة اليمنية صنعاء سوءاً، في أعقاب إقدام العناصر المسلحة التابعة لـ "حركة أنصار الله" على قتل صالح وعدد من قيادات حزبه في الرابع من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

    وأسفر النزاع في اليمن عن سقوط 35 ألف شخص بين قتيل وجريح. حسبما أعلنت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ الوطني بوقت سابق من اليوم.

    انظر أيضا:

    34 قتيلا في غارات التحالف على الحديدة غربي اليمن
    بعد تجاوز الحرب في اليمن يومها الألف... دعوة أممية عاجلة
    مسلحو "أنصار الله "يستعيدون السيطرة على موقع استراتيجي جنوبي اليمن
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي, الجيش اليمني, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik