21:22 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أوضح اللواء السعودي السابق، أنور عشقي، لوكالة "سبوتنيك"، الحقيقة وراء إيقاف 11 أميرا سعوديا، على خلفية تنظيم "احتجاج" أمام القصر الملكي، للمطالبة بإلغاء الأمر الملكي، الذي يوجبهم بدفع فواتير الماء والكهرباء، لافتا إلى أن الأمر، إن وقع، فهو لمخالفة قوانين المملكة، التي تمنع تنظيم تظاهرات أو احتجاجات، دون موافقة السلطات.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال عشقي، عضو اللجنة الاستشارية الخاصة لدى مجلس الوزراء السعودي، "ليس هناك شيء رسمي بخصوص توقيف هؤلاء… لكن، إن كان الأمر كذلك، فهو (التوقيف) جاء على خلفية التظاهر والتجمهر الغير قانوني".

    وتابع موضحاً "لدينا في المملكة، عندما يكون لديك عدم تفهم لأمر ما، فتستطيع مقابلة المسؤول عن هذا الموضوع، وتقديم احتجاج بشكل قانوني".

    وأضاف، "لا يجوز التظاهر أو الاحتجاج بهذا الشكل… الجميع في المملكة أصبحوا متساوين في الحقوق والواجبات، ولابد أن يفهم الجميع معنى المساواة"، لافتاً إلى أنه "لن يبق أحد في الدولة لا يدفع فاتورة الكهرباء عن استخدامه الشخصي.

    وكانت صحيفة سعودية نشرت، اليوم، خبراً حول إلقاء "كتيبة السيف الأجرب" التابعة "للحرس الملكي السعودي" القبض على 11 أميراً تجمهروا في قصر الحكم، حيث صدر أمر بالقبض عليهم عقب رفضهم مغادرة القصر، وتم إيداعهم سجن "الحاير" تمهيداً لمحاكمتهم.

    ونقلت الصحيفة، عن مصادر، أن 11 أميراً قاموا بالتجمهر في قصر الحكم، مطالبين بإلغاء الأمر الملكي، الذي نص "على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء"، ومطالبين بالتعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم.

    الكلمات الدلالية:
    اعتقال أمراء, كتيبة السيف الأجرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik