06:15 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت ممثلة مركز الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، سوزان قطمور، اليوم الإثنين، أن المملكة العربية السعودية ستحدد بحلول شهر نيسان/ أبريل المقبل، مع أي دولة سيتم التعاقد على بناء أول محطة للطاقة النووية في المملكة بحلول نهاية عام 2018.

    أبوظبي — سبوتنيك. قالت قطمور لوكالة "سبوتنيك": "خلال شهرين، نخطط لاختيار منفذ العقد لبناء مفاعلين لأول محطة نووية في المملكة العربية السعودية، وبحلول نهاية عام 2018 سيتم توقيع عقد البناء." 

    وأشارت قطمور، إلى أن 5 بلدان هي الصين وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة وروسيا تقدمت بطلب للمشاركة في بناء المفاعلات النووية في المملكة التي من المتوقع أن تبدأ في وقت مبكر من عام 2019 بعد إجراء مسوحات هندسية نصف سنوية لبناء محطة الطاقة النووية.

    وأكدت أن المركز اختار مكانين في المملكة سيتم تقديمهما لبناء المحطة النووية: أحدهما يعتبر الموقع الرئيسي، والآخر احتياطي.

    وأضافت ممثلة المركز: "لقد تم بالفعل إنشاء الهيئة التنظيمية السعودية، وهي الآن موجودة كجزء من المركز، ولكن هذا العام سيصبح المنظم منظمة مستقلة ".

    وكما هو متوقع، فإن عمل كل مفاعل، اعتمادا على التكنولوجيا التي سيتم تطبيقها، سوف يوفر قوة 2-3 غيغاواط من الكهرباء.

    وقال المدير العام لمؤسسة "روس آتوم" للطاقة النووية، أليكسي ليخاشيف، في وقت سابق، إن روسيا تتفاوض مع الشركاء السعوديين على خط كامل، بدءا من البناء المحتمل لمحطة كبيرة وقوية مع كفاءات تحلية المياه وانتهاءا بالمشاريع المحتملة في مجال المصادر المتوسطة والصغيرة، بما في ذلك العائمة. مضيفا أن "روس آتوم" أرسلت مقترحاتها إلى الجانب السعودي حول بناء محطة للطاقة النووية.

    ولتلبية حاجة المملكة العربية السعودية من الكهرباء، من الضروري بناء 16 وحدة طاقة نووية.

    انظر أيضا:

    السعودية تشيد أكبر محطة كهرباء في العالم
    السعودية تستعد لأول محطة نووية
    هل تحتاج السعودية لأسلحة نووية؟
    الكلمات الدلالية:
    السعودية تتجه لبناء محطة طاقة نووية, الحكومة السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook