09:05 20 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    الوليد بن طلال

    كواليس "صفعة" ابن سلمان... والمصير المجهول ينتظر الوليد بن طلال

    © REUTERS / Fahad Shadeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    7177

    "صفعة قوية"، هذا ما وصفت به تقارير استخباراتية بريطانية قرار السعودية نقل الأمير الوليد بن طلال إلى سجن "الحائر"، بدلا من الفندق الفخم "الريتز كارلتون".

    نشر موقع "ستراتفور" الاستخباراتي البريطاني تقرير مطولا عما وصفه "حملة الفساد التي نقلت الأمير الوليد إلى سجن "أشد صعوبة".

    وقال الموقع الاستخباراتي إن السعودية قررت نقل الأمير الوليد إلى سجن "الحائر"، المعروف بأنه يضم كل من يشتبه في انتمائهم إلى تنظيمي "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين.

     وتابعت قائلة "القرار السعودي الأخير، يعد بمثابة صفعة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى كافة الضغوط الدولية، التي مورست عليه، من أجل الإفراج عن الأمير الوليد تحديدا".

    وكانت تقارير صحفية عديدة، قد أشارت إلى أن هناك ضغوط دولية من أجل الإفراج عن الأمير الوليد، وأشارت إلى أن الرئيسين الفرنسيين السابقين، نيكولا ساركوزي، وفرانسوا هولاند، اتصلا بصورة شخصية بولي العهد، وأعربا عن قلقهم من استمرار توقيف الأمير الوليد.

    وأفاد الموقع أن نقل ابن طلال إلى السجن الأكثر تأمينا في المملكة، يدل على أن الحكومة السعودية وابن سلمان، لا يبديان اهتماما بوجهات النظر الدولية.

    كما تشير إلى أنه تم رفض العرض المقدم من الأمير الوليد بن طلال، مقابل إخلاء سبيله.

    وكانت تقارير عديدة، قد أشارت إلى أن السلطات عرضت على الوليد التنازل عن 6 مليارات دولار من ثروته، مقابل إسقاط التهم الموجهة له، فيما رفض الوليد ذلك العرض، وسعى للتوصل إلى تعويض عادل عن التهم الموجهة له.

    الأمير الوليد بن طلال
    © AP Photo / Farah Abdi Warsameh
    الأمير الوليد بن طلال

    المصير المجهول

    وأوضح "ستراتفور" أنه ليس لدى الحكومة السعودية، دافع لإبقاء الوليد محتجزا إلى أجل غير مسمى، أو حتى محاكمته بصورة رسمية.

    وأشارالموقع إلى أن التسوية يمكن أن تنتهي بصورة مع الأمير، الذي يعد أغنى شخصية في الشرق الأوسط، خاصة وأن هذا يأتي في وقت يتم فيه إعادة تنظيم الاقتصاد والمجتمع.

    وحذر "ستراتفور" من أن استمرار تفاقم قضية الوليد، قد يسفر عن تقليل قدرة السعودية على تحقيق أهدافها.

    وكشف أن مجتمع المستثمرين الدوليين يسعى إلى معرفة ما إذا كان توقيفه جاء في إطار الحملة على الفساد، أم لأسباب سياسية.

    ومضى الموقع بقوله "في ظل عدم امتلاك الوليد بن طلال نفوذا سياسيا كبيرا في السعودية، يبدو أنه سيكون مضطرا إلى التوصل إلى اتفاق مع السلطات".

    واختتم "ستراتفور" بقوله

    "المسألة هنا، تتعلق بالتفاوض على السعر، الذي ينبغي عليه دفعه من أجل مغادرة سجنه الجديد".

    انظر أيضا:

    معلومات عن سجن "الحائر" الذي نقل إليه الوليد بن طلال
    كاتب أمريكي: أول علامة على التطورات الخطيرة في اعتقال الوليد
    مسؤول سعودي: الأمير الوليد بن طلال يتفاوض على تسوية محتملة مع السلطات
    صحيفة: نقل الوليد بن طلال إلى هذه الجهة
    كاتب بريطاني: صهر ترامب يتعلم من الوليد بن طلال
    صحيفة: بن سلمان يخطط لإزاحة الوليد بن طلال بتلك الطريقة
    صحيفة: دولة أوروبية ترغب في الإفراج عن الوليد بن طلال
    وكالة أمريكية: ابن سلمان يرغب فيما هو أكثر من مجرد مليارات الوليد بن طلال
    الوليد العنيد في مواجهة وريث العرش.. كواليس معركة التحدي بين "أبناء العم"
    صحيفة: نقل الوليد بن طلال إلى المستشفى وبن سلمان يتجه لعفو ملكي
    الكلمات الدلالية:
    محمد بن سلمان, أخبار الوليد بن طلال, أخبار بن سلمان, أخبار السعودية, توقيف الأمير الوليد بن طلال, اعتقال الوليد بن طلال, الحكومة السعودية, الأمير الوليد بن طلال, نيكولا ساركوزي, فرانسوا هولاند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik