07:51 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تشهد العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإثيوبيا انفراجة مرتقبة على الرغم من الأزمة المندلعة بين البلدين بسبب "سد النهضة" وآثاره على حصة مصر من مياه النيل.

    أعلن السفير محمد إدريس، مساعد وزير الخارجية المصرية للشؤون الأفريقية، أن الاجتماعات التمهيدية للدورة السادسة للجنة العليا المشتركة بين مصر وإثيوبيا قد بدأت أعمالها اليوم الثلاثاء، بمقر وزارة الخارجية على مستوى كبار المسؤولين والخبراء.

    وقال مساعد وزير الخارجية في بيان صحفي، إن اللجنة سوف تعقد خلال هذه الدورة على مستوى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الإثيوبي للمرة الأولى منذ اتفاق الدولتين على رفع مستوى اللجنة الوزارية المشتركة إلى المستوى الرئاسي.

    وأكد إدريس أنه من المقرر أن تشهد توقيع عدد من مذكرات التفاهم للتعاون المشترك، في مجالات التجارة والصناعة، والاستثمار، والموارد المائية والري، والزراعة، والتعدين، والكهرباء، والصحة، والسياحة، والتعليم، والثقافة.

    ومن المقرر أن تواصل اللجنة المشتركة أعمالها على مستوى الوزراء غدا الأربعاء تمهيداً للانعقاد على المستوى الرئاسي خلال الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي إلى القاهرة.

    انظر أيضا:

    لماذا عرضت مصر على إثيوبيا أن يكون البنك الدولي وسيطا في أزمة سد النهضة
    بالفيديو...مصر تستعد لمواجهة أزمة مياه محتملة بسبب سد النهضة
    مصر تؤكد لإثيوبيا قلقها من تعثر المسار الفني لمفاوضات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, دبلوماسية, الخارجية المصرية, سد النهضة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook