20:11 GMT10 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقترح شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، أن يخصص هذا العام ليكون عاما للقدس الشريف، تعريفا به ودعما ماديا ومعنويا للمقدسيين، ونشاطا إعلاميا وثقافيا تتعهده مؤسسات رسمية، مثل جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمات المجتمع المدني.

    وقال الطيب، خلال كلمته الافتتاحية، إن هذا المؤتمر هو الثاني عشر في تاريخ المؤتمرات التي عقدها الأزهر لنصرة القدس وكشف الكيان الصهيوني، حيث كان آخرها منذ 30عاما، مؤكداً أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يجب أن يُقابل بتفكير إسلامي وعربي جديد وجدي يحترم عروبة القدس وحرمة المقدسات الإسلامية والمسيحية.

    وتوجه الطيب بنداء للأمة الإسلامية والعربية كلها، بالقول: "إنها أمة مستهدفة بدينها وهويتها ومناهجها التربوية ووحدة شعوبه"، وأضاف أن "العد التنازلي لتقسيم المنطقة بدأ لتفتيتها ولتنصيب الكيان الصهيوني شرطيا عليها بأسرها".

    ودعا شيخ الأزهر إلى "سلام مشروط بالعدل والاحترام لا يعرف الذل أو الخنوع"، قائلا: "ندق من جديد ناقوس الخطر للتصدي للعبث الصهيوني الهمجي الذي تدعمه سياسات دولية".

    انظر أيضا:

    نتنياهو يعلن أن الولايات المتحدة ستنقل سفارتها إلى القدس خلال العام الحالي
    الأزهر يدعو إلى الانتصار لكرامة الفلسطينيين ويعقد مؤتمرا لنصرة القدس
    عباس يعتزم زيارة موسكو الشهر المقبل لبحث القرار الأمريكي بشأن القدس
    إسرائيل تتهم أردوغان بالتآمر عليها من داخل القدس
    من خفايا لقائه الأخير... نصر الله يكشف موعد دخول "القدس" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل, الأمة الإسلامية, أخبار إسرائيل, أخبار فلسطين, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, أزمة القدس, أحداث القدس, الأزهر, شيخ الأزهر, أحمد الطيب, دونالد ترامب, القدس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook