07:13 18 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

    محامي الخويلدي: نمتلك أدلة على تورط الناتو في جرائم حرب في ليبيا

    © REUTERS / Esam Omran Al-Fetori
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    "الناتو" ودول العالم (75)
    0 80

    كشف محامي خالد الخويلدي، نجل اللواء الخويلدي الحميدي، عضو مجلس قيادة الثورة الليبية في عهد العقيد معمر القذافي، أن فريق الدفاع في قضية ضحايا قصف حلف الناتو عام 2011 ، يمتلك الأدلة القاطعة، التي تبين تورط الحلف بارتكابه جرائم حرب ضد المدنيين في ليبيا .

    البيضاء — سبوتنيك. ونقلت وكالة الأنباء الليبية أن:

    جون فيرمون المحامي الدولي، الذي يتولى الإشراف على فريق الدفاع في القضية التي يرفعها خالد الخويلدي الحميدي ضد حلف الناتو قد جدد على تأكيد الفريق القانوني، بأنه يمتلك الأدلة القاطعة على تورط الحلف في ارتكاب جرائم حرب في ليبيا.

    وأوضح فيرمون في بيان رسمي له في بروكسل، أن "الفريق سيعقد مؤتمراً صحفيا عالميا في العاصمة البلجيكية في التاسع والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني 2018 ، في الساعة 11 صباحاً في بروكسل"، موضحاً أنه " سيعلن خلاله استمرار الخويلدي في معركته ضد الناتو وسيكشف عن تفاصيل مهمة عن القضية المرفوعة ضد الناتو، وفي مواجهة قانونية للتفسير القضائي لمحكمة استئناف بروكسل وتبيان انه تفسير انتقائي للقانون الدولي".

    وشدد فيرمون على "أهمية وضرورة التأكيد بأن ميثاق الأمم المتحدة هو جوهر القانون العام الدولي المعاصر، إضافة إلى الاعتبار الذي تعززه اتفاقية روما 2002 ، في عدم التحجج بأية حصانات من أي نوع للإفلات من العقاب، وتوسيع المواجهة القانونية لتشمل شخصيات قطرية بمحكمة حقوق الإنسان الأوربية".

    الموضوع:
    "الناتو" ودول العالم (75)

    انظر أيضا:

    قصة خطف موظفة دولية في ليبيا
    برلماني ليبي: إرسال قوات إيطالية إلى ليبيا يعتبر احتلالا لأراضيها
    ليبيا... ما هي أولويات المرحلة الاتفاق السياسي أم إجراء الانتخابات؟
    البرلمان الإيطالي يوافق على زيادة الوجود العسكري في ليبيا وإرسال قوات إلى النيجر
    سلامة: لن ندخر أي جهد لمساعدة ليبيا في تشكيل حكومة فاعلة
    الكلمات الدلالية:
    جرائم حرب, أدلة, تورط, الناتو, الأمم المتحدة, القذافي, خالد الخويلدي الحميدي, جون فيرمون, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik