19:17 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد غبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن الشعب السوري في سورية وبلاد الاغتراب قادر على تخطي المحن وتجاوز المرحلة الصعبة التي مرت وتمر بها سوريا.

    ودعا البطريرك يازجي السوريين في بلدان الاغتراب إلى المساهمة ومؤازرة مبدأ المصالحة الوطنية والحل الوطني في سوريا، وأن يكونوا سفراء خير ومحبة وسلام وأخوة وتسامح ومثالا يحتذى به.

    ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" كلام البطريرك خلال لقائه اليوم القائم بالأعمال في السفارة السورية في أبو ظبي ماهر بدور وأعضاء السفارة وحشدا من أبناء الجالية السورية بمقر السفارة.

    وقال البطريرك يازجي الذي افتتح كاتدرائية النبي إيليا في منطقة المصفح بمدينة أبو ظبي إننا

    "نفخر بأولاد رعيتنا جميعا بوفائهم وعلمهم وإخلاصهم للبلد الذين يعيشون فيه والذين أتوا منه… ونتمنى أن يكونوا دائما رسلا للسلام والمحبة في قلوبهم وعقولهم".

    من جهته أكد القائم بالأعمال في السفارة السورية عمق التلاحم بين الشعوب العربية الإسلامية والمسيحية معربا عن شكره وتقديره للبطريرك يازجي على جهوده العظيمة في لم شمل السوريين داخل سوريا وفي المغتربات متمنيا أن يعود الأمن والأمان إلى سوريا وإلى البلدان العربية عامة.

    وشارك البطريرك يازجي زيارته للسفارة السورية الوفد الكنسي المرافق له ووفد من جامعة البلمند في لبنان وسفيرا روسيا لدى الإمارات ألكسندر يفيموف وفلسطين عصام مصالحة.

    انظر أيضا:

    مهاجمة موكب بطريرك الروم الأرثوذكس لمنعه من الوصول إلى كنيسة المهد
    البابا فرنسيس يصلي من أجل ضحايا هجوم كنيسة مارمينا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, كنيسة, افتتاح كنيسة في أبو ظبي, البطريرك يازجي, أبو ظبي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook