10:32 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفى عضو هيئة الإعلام في الإدارة المحلية لعفرين إبراهيم إبراهيم سقوط مئات القتلى بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، وأوضح أن عدد القتلى جراء الاشتباكات مع القوات التركية لا يتجاوز العشرين.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال إبراهيم في تصريح لوكالة "سبوتنيك" ردا على تصريحات الرئيس التركي أردوغان بأنه تم القضاء على ما يقرب من 270 مقاتلا من وحدات حماية الشعب الكردية: "طبيعي أن هناك قتلى بين وحدات حماية الشعب، لكن ليس كما يقول أردوغان، هذا العدد غير صحيح".

    وأضاف إبراهيم "هناك عدد من القتلى لا يتجاوز الـ15 أو 20 قتيلا، أردوغان يكذب في كل شيء".

    وأكد إبراهيم أن القوات التركية لم تدخل إلى عفرين، ولا وجود لها في أي من مناطقها، وذلك بعد خمسة أيام من إعلان تركيا بدء عملياتها العسكرية في شمال غرب سوريا.

    وقال إبراهيم: "القوات الإرهابية التركية لم تدخل كيلومترا واحدا إلى أراضي عفرين، ليست هناك قوات تركية في عفرين، ولا في أي منطقة من مناطق عفرين".

    وأشار إلى أن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستخدم القصف الجوي لتدمير ولقتل الشعب، بلغ عدد المدنيين هناك أكثر من 150 مدني بين شهيد وجريح".

    وأضاف إبراهيم أن القوات التركية تقصف سد ميدانكي على نهر عفرين شمال المدينة، وأن هناك تخوفا من انهيار السد، ودمار القرى القريبة منه.

    وقال إبراهيم إنه "تم قصف سد ميدانكي وهو من سدود الشمال على نهر عفرين،  والآن هناك تخوفا من أن يدمر السد ويتم هدمه".

    وتابع إبراهيم "هذا السد يمر بمركز عفرين، وعلى ضفتيه عشرات القرى، الآن هناك تخوف وبدأت الناس تخرج من بيوتها على ضفاف النهر".

    ويقع سد ميدانكي (17 نيسان) على نهر عفرين شمالي غربي سوريا، على بعد 70 كيلومترا من مدينة حلب، و12 كيلومترا من مدينة عفرين في قرية ميدانكي.

    انظر أيضا:

    قوات سوريا الديمقراطية تنفي المزاعم التركية بوجود عناصر لـ"داعش" في عفرين
    الجيش التركي: مقتل 8 مسلحين أكراد خلال تسللهم إلى عفرين
    عفرين: كل شيء مدروس
    الكلمات الدلالية:
    عفرين, وحدات حماية الشعب الكردية, رجب طيب أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook