16:52 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    القوات الجوية السورية تستأنف الطيران الجوي من مطار القاعدة الجوية السورية الشعيرات، سوريا

    سياسي سوري: أمريكا لا تجرؤ على إعادة "سيناريو قصف الشعيرات"

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60

    قال الأمين العام المساعد لاتحاد القوى السورية، سعد القصير، إن الولايات المتحدة الأمريكية تدبر مؤامرة كبيرة لإحراج الدولة السورية، من خلال اتهامها باستخدام السلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية، ولكنها لا تجرؤ الآن على إعادة مشهد القصف الجوي لمطار الشعيرات.

    وأضاف القصير، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 7 فبراير/ شباط 2018، أن الولايات المتحدة منذ قصف مطار الشعيرات في السابع من أبريل/ نيسان 2017، وجدت رد فعل دوليا كبيرا رافضا، ولكن الأهم هو رد الفعل الروسي، الذي تصدى لهذا الفعل في كافة المحافل الدولية، وأحرج الرئيس الجديد — وقتها — دونالد ترامب.

    وأوضح الأمين العام المساعد لاتحاد القوى السورية، أن الأمريكان يستعينون الآن بجبهة النصرة، من أجل محاولة إثبات تورط الجيش العربي السوري في شن هجوم كيماوي، ولكن المسرحية التي يطمحون إلى تمثيلها لم تجد صدى لها، بعدما أصبح في يقين العالم كله أن الولايات المتحدة تسعى إلى إقحام سوريا في أزمة مفتعلة جديدة.

    وتابع:

    "كيف تنبأت الولايات المتحدة الأمريكية بحدوث هجمة كيماوية، دون وجود أدنى دليل عليها، وبعدها بعدة أيام، تخرج جماعة (الخوذات البيضاء) لتحاول أن تسوق للعالم أدلة واهية عن استخدام الغازات السامة، وكأن الولايات المتحدة كانت تتوقع أمرا وقد حدث، هذه أمور لا يعقل أن تحدث في العالم الحقيقي، ولكنها ممكنة الحدوث في خيال الأمريكان فقط".

    ولفت السياسي السوري إلى أن المسؤولين الأمريكيين أنفسهم، الذين أعلنوا أن الدولة استخدمت السلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، أكدوا أنهم لا يمكنهم تقديم أدلة على هذه الاتهامات، فكيف إذًا لا تظهر هذه الأدلة إلا عندما تتحدث عنها أمريكا، هل كانت إشارة أم ضوء أخضر؟

    وأردف: "السيناريو المتوقع هو إعادة الكرة، واستخدام السلاح الكيماوي ضد المواطنين الأبرياء مرة أخرى، في وجود مجموعة من شهود العيان، الذين — للغرابة- لن يتأثروا بالسلاح الكيماوي، وسوف يتمكنوا من تصوير ما سيحدث، الأمر كله لن يخرج عن كونه مسرحية هابطة جداً، وأبطالها ممثلين رديئين للغاية".

    وكانت وزارة الخارجية السورية قد نفت، السبت 3 فبراير/شباط 2018، الاتهامات التي وجهتها  الولايات المتحدة الأمريكية للحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية في الغوطة الشرقية للعاصمة، مؤكدة أنها محض خيال.

    وقالت وكالة "سانا" السورية الرسمية إن وزارة الخارجية "تدين شكلا ومضمونا الادعاءات الباطلة التي تسوقها الولايات المتحدة الأمريكية باتهام الحكومة السورية، باستخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق".

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا يعتزمون الذهاب لقاعدة الشعيرات
    سياسي سوري: اللجنة الأممية تزور "الشعيرات" ومعها معلومات مضللة
    رئيس الحكومة السورية يزور قاعدة الشعيرات الجوية السورية
    البنتاغون: السلطات السورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية بعد ضربة أمريكا لمطار الشعيرات
    أمريكا تبحث عن سبب لشن هجوم على مطار الشعيرات
    البنتاغون: رصدنا نشاطا في مطار الشعيرات السوري يوحي باستعدادات لاستخدام أسلحة كيميائية
    الدفاع الروسية: القوات السورية مستعدة لتوفير ظروف آمنة لبعثة الخبراء إلى مطار الشعيرات
    عزوز: سوريا بانتظار اعتداء أكبر من عدوان الشعيرات خلال الأيام القادمة
    مسؤول روسي: ماذا سيحدث إذا أثبتت التحقيقات عدم وجود أسلحة كيميائية في الشعيرات؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار سوريا, هجوم كيميائي, ضرب الشعيرات, هجوم كيماوي, مطار الشعيرات, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik