01:52 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري، بثينة شعبان، أن الولايات المتحدة وتركيا تعرقلان التسوية السياسية في سوريا، مؤكدة أن دمشق ستحارب أي عدوان.

    موسكو — سبوتنيكوقالت شعبان في كلمة لها خلال منتدى فالداي للحوار بموسكو إن "الولايات المتحدة وتركيا تعرقلان التسوية السياسية"، مضيفة أن دمشق مستمرة في محاربة أي عدوان، إن كان من جانب إسرائيل أو الولايات المتحدة أو تركيا.    

    وكانت مستشارة الرئيس السوري قالت، اليوم الاثنين، إن استمرار العدوان التركي على الأراضي السورية يعيق تقدم الحل السياسي.

     وتشن تركيا منذ 20 كانون الثاني/يناير الماضي، عملية "غصن الزيتون" العسكرية ضد المقاتلين الأكراد الذي تصفهم بالإرهابيين، في عفرين، شمال غربي سوريا، وتهدد بالدخول إلى منبج إذا لم ينسحب منها المسلحون، في حين تحاول الولايات المتحدة فرض السيطرة على أراض سورية، وذلك من دون إذن الحكومة الشرعية للبلاد. وتثير تصرفات أمريكا وتركيا وإسرائيل، قلقا لدى السلطات السورية، كونها تهدد وحدة أراضي سوريا كدولة ذات سيادة.

     

     

    انظر أيضا:

    بثينة شعبان: دمشق مستعدة للحوار مع كل من يؤمن بالحل السياسي
    بثينة شعبان: العدوان الأمريكي على سوريا مستمر من خلال مرتزقة تدعمهم واشنطن
    ظريف: يجب وضع حد لأعمال إسرائيل العدوانية ضد سوريا
    مجلس الأمن يعمل على قرار محدّث لهدنة إنسانية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا مستمرة في محاربة المعتدين, مؤتمر "فالداي", الحكومة السورية, بثينة شعبان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook