00:33 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت "وحدات حماية الشعب" الكردية التزامها بالقرار رقم 2401 والذي اتخذه مجلس الأمن لوقف الأعمال القتالية في سوريا، باستثناء العمليات ضد تنظيم "داعش الإرهابي"، وحق الدفاع عن النفس ضد هجمات الجيش التركي أو الفصائل المتحالفة معه في مدينة عفرين.

    القاهرة — سبوتنيك. وذكر بيان صادر عن الوحدات، اليوم الأحد، 25 فبراير/ شباط: "إننا في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب نعلن ترحيبنا واستعدادنا للالتزام بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي لوقف الأعمال القتالية تجاه كل الأعداء، باستثناء تنظيم "داعش" الإرهابي، مع الاحتفاظ بحق الرد في إطار الدفاع المشروع عن النفس في حال أي اعتداء من قبل الجيش التركي والفصائل المتحالفة معه في عفرين".

    وأضاف البيان: "كما تتعهد الوحدات بتأمين دخول وفود الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة معها إلى مناطق سيطرة الوحدات في عفرين، وذلك لتسيير قدوم المساعدات الإنسانية والطبية ومعالجة الحالات الصحية الطارئة التي نتجت عن استهداف المراكز السكنية والمنشآت الحيوية من قبل الجيش التركي والقوة المتطرفة المتحالفة معه".

    وبحسب البيان، دعت "وحدات حماية الشعب" الكردية، كل الأطراف المتحاربة على الأراضي السورية للالتزم بقرار وقف إطلاق النار الذي اتخذه مجلس الأمن.

    يذكر أن مجلس الأمن، تبنى مساء أمس السبت، القرار رقم 2401 والذي يحث كل الأطراف المنخرطة في الصراع على وقف جميع الاشتباكات فورا، والالتزام بهدنة إنسانية طويلة الأمد في كل المناطق السورية، من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية بسلام ودون عوائق، كذلك تنفيذ عمليات الإجلاء الطبي للجرحى.

    انظر أيضا:

    الأركان الإيرانية: نحترم قرار وقف إطلاق النار في سوريا ودمشق ستلتزم به
    ماكرون وميركل يبحثان مع الرئيس بوتين خطة وقف إطلاق النار في سوريا
    وزير الخارجية التركي: على روسيا وإيران إبداء الحرص على وقف إطلاق النار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأكراد في عفرين, أطراف معركة عفرين, اتفاق وقف إطلاق النار, الهدنة السورية, الهدنة في سوريا, أخبار سوريا, الهدنة الإنسانية, التسوية في سوريا, معركة عفرين, الجيش التركي, وحدات حماية الشعب الكردية, الجيش السوري, الغوطة الشرقية, عفرين, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook