00:55 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    دبي

    دبي تعلق على قرار الصومال بشأن اتفاقية إماراتية إثيوبية "مثيرة للجدل"

    © REUTERS / Steve Crisp
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 43

    علقت الإمارات على قرار البرلمان الصومالي بشأن الاتفاقية الإماراتية الإثيوبية مع حكومة "صوماليا لاند"، غير المعترف بها.

    وقالت موانئ دبي العالمية، أحد أكبر مشغلي الموانئ في العالم، إنها ملتزمة بمشروع الميناء في أرض الصومال على الرغم من قيام الصومال بحظر عمل الشركة في البلاد، وذلك وفقاً لـ"رويترز".

    وأوضح سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس 15 مارس/آذار، بعد الإعلان عن أرباح الشركة للعام بأكمله إن قرار جيبوتي إنهاء عقد مع الشركة لتشغيل محطة دوراليه للحاويات سيجعل من الصعب على أفريقيا جذب الاستثمار.

    وقال إن الشركة لا تعلم الدوافع وراء ما وصفته باستيلاء جيبوتي على مرفأ الحاويات.

    وكان البرلمان الصومالي أعلن، يوم الاثنين 12 مارس/آذار، رفضه الاتفاقية الثلاثية بين شركة موانئ دبي العالمية، والحكومة الإثيوبية، وحكومة "صوماليا لاند"، غير المعترف بها، والتي تنص على تشغيل موانئ دبي العالمية لميناء بربرة الصومالي، وهو ما رفضته الحكومة الصومالية والبرلمان الصومالي.

    وقال وزير الخارجية الصومالي، أحمد عيسى عود، يوم الثلاثاء 13 مارس/آذار، إن دولة عضو في جامعة الدولة العربية بدأت الوساطة في النزاع المتصاعد بين حكومة الصومال والإمارات.

    وعندما سأل الموقع الصومالي وزير الخارجية عن الدولة التي تدخلت للوساطة، لم ينكر عود أن تكون تلك الدولة هي المملكة العربية السعودية. وأقر أن الرياض ستستضيف اجتماع في الرياض لمناقشة سبل إصلاح العلاقات المتوترة بين مقديشيو والإمارات وإثيوبيا بسبب اتفاقية ميناء "بربرة".

    انظر أيضا:

    الإمارات تدشن أكبر سد لتخزين مياه الأمطار في الصومال
    رئيس الصومال يحذر من التدخل الأجنبي السافر في أراضيه
    مصرف الإمارات المركزي يستعد لتدشين نظام جديد لسعر الفائدة بين البنوك
    الكلمات الدلالية:
    غلق موانئ, أكبر موانئ الشرق الأوسط, أخبار إثيوبيا, أخبار الصومال, أخبار الإمارات, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, اقتصاد الإمارات, فتح موانئ, موانئ دبي العالمية, الحكومة الإماراتية, الحكومة الصومالية, إثيوبيا, الصومال, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik