15:01 22 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير

    الرئيس السوداني يزور القاهرة الاثنين

    © REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    كشف مصدر في القصر الجمهوري بالخرطوم عن أن الرئيس السوداني عمر البشير يعتزم زيارة القاهرة، الاثنين؛ للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال المصدر في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" إن "البشير يصل القاهرة الاثنين ويلتقي السيسي، في زيارة تستغرق يوما واحدا"، مضيفا أن "البشير يعتزم بحث العلاقات الثنائية ومتابعة خطوات اللجنة السياسية والأمنية بين البلدين".

    كانت العلاقات المصرية السودانية قد شهدت توترا أدى لاستدعاء الخرطوم سفيرها بالقاهرة للتشاور أوائل يناير، وذلك على خلفية تعثر المفاوضات حول مشروع سد النهضة الأثيوبي، والنزاع على أحقية البلدين في منطقة حلايب وشلاتين الحدودية، ووجود عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر على الأراضي السودانية.

    وتراجع ذلك التوتر بعد اجتماع رباعي في القاهرة، ضم وزيري خارجية البلدين، ورئيسا جهازي الاستخبارات أوائل الشهر الجاري.

    وتشهد المفاوضات الثلاثية بين مصر وأثيوبيا والسودان بشأن تقييم آثار سد النهضة تعثرا كبيرا؛ لعدم موافقة السودان وأثيوبيا على التقرير الاستهلالي للمكتب الفني المنوط به تقديم الدراسات المتعلقة بتأثير السد على دولتي المصب (السودان ومصر)، وهو ما دفع مصر إلى طلب دخول البنك الدولي كطرف في المفاوضات.

    انظر أيضا:

    السودان يكشف رسميا حقيقة وجود "إخوان مسلمين" من مصر داخل أراضيه
    السودان يكشف موعد عودة سفيره إلى مصر
    أول تعليق رسمي من السودان على أنباء مطالبة مصر بـ"طرد الإخوان"
    تصريحات جديدة لسفير السودان المستدعى من مصر
    السودان: اتفقنا مع مصر على عقد لجنة تضم أطراف سد النهضة خلال شهر
    خبراء: مصر أدارت الأزمة مع السودان بـ"احترافية"
    البشير يلتقي بسفير السودان في القاهرة ويطالبه بحل القضايا العالقة مع مصر
    دبلوماسي سابق: مصر ليست ضد السد... والتصعيد واضح من السودان
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة الإثيوبي, أخبار أزمة سد النهضة, أمن, أخبار المفاوضات, مياه, أخبار حلايب وشلاتين, الحدود, جماعة الإخوان المسلمين, الاستخبارات, الرئيس المصري, الرئيس السوداني, عمر البشير, عبدالفتاح السيسي, الخرطوم, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik