06:18 21 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    أمريكا

    تعرف على أشجع سيدتين عربيتين في العالم... لهذه الأسباب كرمتهما أمريكا

    © Sputnik . Alexey Filippov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية فوز عشر سيدات بجائزة الوزارة "للمرأة الشجاعة" لعام 2018، وسلمت الجائزة سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب.

    وضمت القائمة العربيتين علية خلف صالح المعروفة بـ"أم قصي" من العراق، والموريتانية معلومة سعيد بنت بلال.

    وجاء فيها أيضا بجانب السيدتين العربيتين، رويا السادات من أفغانستان، وأورا إيلينا فارفان من غواتيمالا، وجوليسا فيلانويفا من هندوراس، وماريا إيلينا بيريني من إيطاليا، وإيمان عمروفا من كازاخستان، وفريدي روشيتي من كوسوفو، وكودلف موكاساراسي من رواندا، وسيريكان كارونسيري من تايلاند.

    ونشرت صحيفة "الغد" الأردنية، معلومات عن السيدتين.

    وأوضحت أن معلومة بنت بلال ولدت عام  1972 بمدينة بوتلميت الواقعة جنوب شرقي موريتانيا، وبدأت نضالها للدفاع عن حقوق "الحراطين" — أبناء وأحفاد المستعبدين سابقا- في سن الـ17، وكانت من أوائل النساء "الحرطانيات" اللواتي انتخبن لعضوية برلمان بلادها سنة 2006، ثم أعيد انتخابها سنة 2013.

    وبالإضافة إلى نضالها الطويل، عرف عن معلومة أيضا نشاطها من لتحسين وضع نزلاء السجون.

    أما علية خلف صالح، ولدت في محافظة صلاح الدين بالعراق، وباتت معروفة في العراق لدورها البطولي في إنقاذ 58 طالبا عسكريا من مجزرة "سبايكر" التي ارتكبها مسلحو "داعش" في يونيو 2014، وراح ضحيتها المئات من طلبة الكلية العسكرية في تكريت.

    وفي الثاني عشر يونيو/ حزيران من عام 2014، شاهدت أم قصي الطلاب وهم يلقون بأنفسهم في النهر هربا من "داعش"، لتنقذ 58 طالبا وتخفيهم في منزلها، وأصدرت لهم بطاقات هوية من جامعة محلية لإخفائهم عن مسلحي التنظيم الإرهابي.

    انظر أيضا:

    "أبل" تدخل على خط التوتر الاقتصادي بين أمريكا والصين
    وصم أفعال أمريكا في سوريا بالعدوان
    إعلان قرار تمليه الحرب السورية على أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    موريتانيا, الولايات المتحدة, العراق, أمريكا, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik