09:27 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    جنود من الجيش اليمني فوق أحد الجبال، خلال المواجهات مع أنصار الله، 27 يناير/ كانون الثاني 2018

    صحيفة: "قطع رأس الأفعى" تقترب من معقل الحوثي

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102

    أعلنت قوات الجيش اليمني بدء المرحلة الثانية من عملية "قطع رأس الأفعى" العسكرية في محافظة صعدة، المعقل الرئيس لجماعة "أنصار الله" وزعيمها عبدالملك الحوثي.

    وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم" تستهدف العمليات الوصول إلى منطقة مران بمديرية حيدان جنوب غرب صعدة، فيما تمكنت من فرض حصار من ثلاث جهات على منطقة مديد مركز مديرية نهم، وواصلت عملياتها العسكرية في ميدي بمحافظة حجة وقانية والملاجم في البيضاء، مع تمكن مقاتلات التحالف من تدمير مخازن أسلحة ومواقع سرية لـ"أنصار الله" في مناطق عدة.

    ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية أن المرحلة الثانية من "قطع رأس الأفعى" العسكرية، باتت على مشارف مسقط رأس الحوثي في منطقة مران بمديرية حيدان جنوب غرب المحافظة، بعد السيطرة على معسكر الكمب وسوق الملاحيط في مديرية الظاهر القريبة من حيدان.

    وأكدت المصادر أن العملية الجديدة تأتي بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة تابعة للشرعية والتحالف، بينها قوات سعودية وسودانية وخبراء عسكريون من التحالف، للإسهام في حسم المعركة بأقل التكاليف، واستغلال الانهيار الكبير في صفوف "أنصار الله"، الذين تفر عناصرهم إلى حرف سفيان في عمران وحجة.

    وأشارت المصادر إلى أن عددا من المناطق التابعة للجماعة في جبهات كتاف باتت محاصرة بالكامل، إلى جانب فرض سيطرة نارية على مناطق أخرى خاصة في حيدان ورازح، وقريبا سيتم فتح جبهات جديدة في مديريات حاسمة، منها الصفراء وشدا، إلى جانب التقدم من جبهات الجوف نحو شمال شرق صعدة.

    وفي نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، أكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش بدأت فرض حصار على منطقة مديد مركز المديرية من ثلاث جهات، تمهيدا لتحريرها، فيما استمرت المعارك في ميمنة الجبهة باتجاه الجوف وأرحب، إلى جانب استمرارها في التقدم نحو مناطق جديدة في قلب وميسرة الجبهات، وفقا لناطق المنطقة العسكرية السابعة، العقيد عبدالله الشندقي.

    وأشار الشندقي، لـ"الإمارات اليوم"، إلى أن الجيش بعد تحريره جبلي الصخر والأحمر، وقبلهما سلسلة جبال جرشب، بات قادراً على استهداف مواقع الميليشيات في المديريات المحيطة بنهم، ومنها أرحب وبني حشيش وبني الحارث، وصولا إلى المواقع في جبل نقم شرق العاصمة مباشرة، إلى جانب معسكرات الجميمة وبيت دهرة وقاعدة الصمع، وغيرها من المواقع العسكرية الواقعة شرق وشمال العاصمة صنعاء.

    وأوضح الشندقي أن قوات الجيش، مسنودة بالتحالف، تواصل التقدم نحو جبهات جديدة في محيط العاصمة، مع استمرار عمليات التطهير والتأمين لما تبقى من نهم، التي تعد أكبر مديريات العاصمة صنعاء، وفي حال الانتهاء من نهم ستكون العاصمة الهدف المقبل مباشرة، خصوصاً أن جبهات الجوف ومأرب في طريقها للالتحام بجبهات العاصمة صنعاء.

    وأكد الشندقي أن "المعارك لا تزال مستمرة إلى هذه اللحظة، وسط انهيارات كبيرة في دفاعات الميليشيات، ويتكبد الحوثيون خسائر بشرية فادحة طالت القيادات الميدانية للميليشيات، كان آخرها مصرع العقيد حميد المشراقي مع عدد من عناصره في جبهة نهم، إلى جانب مصرع 18 انقلابيا في جبهات المديرية".

    وذكرت صحفيفة "المشهد اليمني" أن هذا التقدم دفع الحوثي إلى لعقد اجتماع بقيادات جماعته.

    وأكد مصدر مقرب من قيادي كبير في الجماعة ممن حضروا الاجتماع، أن الحوثي وصف رجال القبائل بأنهم "بياعين"، وجدد تحذيره أكثر من مرة من الاعتماد عليهم في مواجهة قوات الجيش الوطني.

    وأكد المصدر أن الحوثي وجه بقتل المتراجعين والمنسحبين من جبهات القتال، خاصة من أبناء القبائل، خوفًا من انقلابهم على جماعته والذهاب للقتال في صفوف قوات الشرعية.

    انظر أيضا:

    التحالف العربي يعلن تحديد مواقع إطلاق صواريخ "أنصار الله"
    اليمن... مواجهات بين "أنصار الله" والجيش اليمني في محافظة حجة
    بعد الصاروخ الحوثي الجديد... "أنصار الله" تنصح ابن سلمان
    "أنصار الله" ترد على تصريحات محمد بن سلمان بشأن التدخل الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب في اليمن, أخبار اليمن, الحرب اليمنية, الجيش اليمني المتحالف مع أنصار الله, جماعة أنصار الله الحوثي, عبد الملك الحوثي, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik