09:25 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غضبه على الدول الغربية، عقب الهجوم الكيماوي المزعوم الذي أفادت تقارير إعلامية بوقوعه في مدينة دوما.

    ووفقا لما نقلته وكالة "الاناضول"، خاطب أردوغان الدول الغربية قائلا: "أيها الغرب، متى ستلتفت إلى النساء والأطفال الذين يقتلون في الغوطة الشرقية حتى نقول عنك إنك تتصرف بعدل".

    وتابع "دماء الأبرياء الذين اكتفيتم بمشاهدتها، تلطخت بها وجوهكم وأيديكم وتاريخكم ومستقبلكم. ولا يحق لهذه الدول أن تشكوا من الإرهاب والأعمال والمنظمات الإرهابية".

    وأضاف أرودغان "تبا للذين حولوا المأساة الحاصلة في منطقتنا إلى مطية لتجار أسلحتهم، ولمصالحهم السياسية الداخلية، وتبا لما يفهمونه من الديمقراطية والدبلوماسية وحقوق الإنسان".

    وأطلق أردوغان غضبه التام، مكملا "نقول لمن يتحدثون معنا بلسان الإرهابيين "فلتذهبوا إلى الجحيم".

    وكان رئيس مركز المصالحة الروسي، يوري يفتوشينكو، قد نفى مزاعم تتهم القوات السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، مشيرا إلى أن بعض الدول الغربية تستخدم هذه المزاعم لعرقلة انسحاب "جيش الإسلام" من المدينة السورية.

    كما نفت وزارة الخارجية السورية وقوع هجوم بأسلحة كيميائية بمدينة دوما بالغوطة الشرقية، واتهمت الأذرع الإعلامية لـ"جيش الإسلام" بفبركة ذلك لاتهام الجيش السوري، "في محاولة مكشوفة وفاشلة لعرقلة تقدمه"، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا".

    انظر أيضا:

    بلجيكا تؤيد التحقيق في ادعاءات استخدام سلاح كيميائي في دوما
    التوصل لاتفاق يقضي بإخراج المختطفين من دوما مقابل ترحيل عناصر "جيش الإسلام"
    واشنطن تراقب الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية
    الكلمات الدلالية:
    دوما, غوطة, أردوغان, هجوم كيماوي, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook