21:53 20 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 10 أبريل/ نيسان 2018

    سياسي سوري: ترامب لا يدرك أبعاد أفعاله... ويجر العالم إلى حرب شاملة

    © AP Photo / Evan Vucci
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وصف السياسي السوري الدكتور فجر زيدان، الأمين العام لاتحاد القوى السورية، تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن شن هجمة عسكرية على سوريا، بأنها متهورة، معتبرا أن ترامب لا يدرك أبعاد ما يفعل.

    وأضاف زيدان، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 12 أبريل/ نيسان، أن الرئيس الأمريكي لا يدرك أنه يجر العالم كله إلى حرب، ولكنه يبدأها من سوريا، فهو يتوعد الروس، ويسب الإيرانيين، ويعادي دولا عربية كبيرة، وذلك بالتحالف مع دول أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وإسرائيل.

    وتابع "إذا لم تكن هذه هي الحرب العالمية، فماذا يمكن أن نسميها، ترامب يورط دولا كبرى في مواجهات عسكرية لن تكون عواقبها محمودة على الجميع، كما أنه يتجاهل أن لديه قواعد في عدة دول عربية، من السهل على السوريين استهدافها، مثلما يحاول هو استهداف أهدافا داخلية سورية".

    وأوضح السياسي السوري المعروف، أن الرئيس الأمريكي لا يسعى من خلال هذه الضربة المحتملة إلى إرساء أية قواعد أو مبادئ، فهو يرى بعينيه التقدم والانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية، ووجد أنه في أمس الحاجة لوقف هذه الانتصارات التي تضعه في موقف حرج.

    وأردف "حلفاء ترامب من الإرهابيين داخل الغوطة الشرقية يستنجدون به، ليتحرك قبل أن تصبح بالكامل في يد الجيش العربي السوري، فاخترع مسرحية السلاح الكيماوي لهذا الغرض، ولم يتوقف ليسأل نفسه: كيف يستخدم الجيش السوري السلاح الكيماوي بينما هو يتقدم بالفعل، هل يريد أن يضرب نفسه!".

    وأكد الأمين العام لاتحاد القوى السورية، أنه في حال تنفيذ دونالد ترامب لتهديداته، بتوجيه ضربات عسكرية إلى سوريا، فإنه بهذا يرسل رسالة إلى كل دول العالم، يكشف فيها أنه الداعم الأول للإرهاب، لأن الجميع وقتها سيتأكدون من أن الإرهابيين وحدهم هم المستفيدون من هذه الهجمات.

    ولفت زيدان إلى أن "أي عاقل سيدرك بطبيعة الحال أن توجيه ضربات عسكرية لجيش دولة يؤدي مهمة سامية في محاربة الإرهاب، معناه أن الطرف الذي يوجه هذه الضربة متحالف مع الإرهابيين، فالطبيعي أن يتم مساندة السلطة الشرعية في مواجهة العنف والتطرف، وليس العكس".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لوح منذ أيام بتوجيه ضربات عسكرية "مجمعة" داخل سوريا، ردا على مزاعم بشأن استخدام الجيش العربي السوري لأسلحة كيميائية ضد مدنيين في الغوطة الشرقية، كما أعلنت مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة أن بلادها ستقوم بعمل عسكري.

    ونشر دونالد ترامب، أمس الأربعاء، تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" قال فيها "الروس أعلنوا أنهم سيسقطون كل الصواريخ التي نطلقها على سوريا، استعدوا فالصواريخ قادمة، جديدة ولطيفة و"ذكية"، وهو ما فسره البنتاغون لاحقا بأن الرئيس لم يكن يقصد هجمات قريبة ضد سوريا.

    انظر أيضا:

    سوريا تحت مرمى نيران الغواصات البريطانية
    ترامب: لم أحدد موعدا لضرب سوريا "قد يكون قريبا جدا أو بعيدا"
    صحيفة بريطانية تكشف عن مواقع انطلاق الطائرات البريطانية لضرب سوريا
    الكلمات الدلالية:
    دوما, الغوطة الشرقية, الغوطة, ترامب, سوريا, حرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik