05:37 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس السوري بشار الأسد خلال خطبة في دمشق، سوريا، 26 يوليو/ حزيران 2015

    بالصور... سوريا تستبق فرنسا وترد وسام "جوقة الشرف" إليها

    © AP Photo / SANA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    3131
    تابعنا عبر

    ردت وزارة الخارجية السورية وسام "جوقة الشرف" الفرنسي من رتبة "الصليب الأكبر" الذي قلده الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك للرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته إلى باريس عام 2001.

    وقامت الرئاسة السورية بتسليم الوسام إلى فرنسا في مقر السفارة الرومانية في دمشق والتي ترعى بدورها مصالح فرنسا في البلاد.

    وذكرت صفحة رئاسة الجمهورية السورية على موقعها في "تويتر": ردت وزارة الخارجية والمغتربين إلى الجمهورية الفرنسية عبر السفارة الرومانية بدمشق والتي ترعى المصالح الفرنسية بسوريا، ردت وسام "جوقة الشرف" الفرنسي من رتبة الصليب الأكبر"… الذي كان الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك قد قلّده للرئيس الأسد خلال زيارة سيادته لباريس في حزيران/ يونيو عام 2001.

    وأكد مصدر في رئاسة الجمهورية العربية السورية، أن رد الوسام لفرنسا يأتي بعد مشاركتها في العدوان الثلاثي الذي شنته إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا على سوريا في الرابع عشر من نيسان/ أبريل الجاري…

    وأضاف المصدر على "تويتر": إن رد الوسام لفرنسا يأتي للتأكيد أن الرئيس الأسد لا يشرفه أن يحمل وساما لنظام عبد تابع للولايات المتحدة الأمريكية، يدعم الجماعات الإرهابية بسوريا ويعتدي على دولة عضو في الأمم المتحدة في خرق صارخ لأبسط قواعد ومبادئ القانون الدولي..

    وتابع قائلا: إن زمن الاستعمار واستعباد الشعوب والإملاء عليها قد ولى، والشعب السوري الذي صمد ووقف مع جيشه ليحارب الإرهاب طوال 7 سنوات، لن تخيفه أو ترهبه سياسات صبيانية رعناء.

    وتحدث المصدر عن أن سوريا احترمت دائما علاقاتها الدولية وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وبالتالي فهي ترفض أية إملاءات خارجية من أي كان، خاصة عندما تكون هذه الأنظمة مراهقة سياسيا لا تملك الخبرة ولا الحكمة ولا الرصانة وقائمة على المصالح الشخصية على حساب مصالح الشعوب.

    يشار إلى أن الرئاسة الفرنسية كانت قد أعلنت بدء إجراءات تجريد الرئيس السوري بشار الأسد من وسام "جوقة الشرف"، وهو أعلى الأوسمة الحكومية الفرنسية.

    جدير بالذكر أن وسام "جوقة الشرف" أنشئ في فرنسا في عهد نابليون بونابرت عام 1802، ويمنح الوسام كأعلى تكريم من قبل الدولة الفرنسية.

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يهنئ الأسد
    صحيفة أمريكية: بقاء الأسد في السلطة الحل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية
    ماتيس: نأمل أن يستوعب الأسد الرسالة
    كيم جونغ أون يهنئ الأسد
    الكلمات الدلالية:
    بشار الأسد, أخبار فرنسا, أخبار سوريا, وسام جوقة الشرف الفرنسي, الرئاسة السورية, الحكومة الفرنسية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik