03:40 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    سد النهضة

    وزير الري السوداني: اجتماع مرتقب لمخابرات مصر والسودان وإثيوبيا بشأن "سد النهضة"

    Akhbarelyoum.com
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، معتز موسى، استئناف المفاوضات حول مشروع سد النهضة الأثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، في الخامس من أيار/ مايو المقبل بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا.

    وقال موسى في تصريحات صحفية، عقب اجتماعه برئيس الوزراء السوداني، بكري حسن صالح، حول مجريات مفاوضات سد النهضة، إن الاجتماع القادم سينعقد بإثيوبيا في الخامس من مايو القادم، بمشاركة وزراء الري في الثلاث دول.

    وكشف موسى عن انعقاد اجتماع آخر في الخامس عشر من مايو القادم،  بأديس أبابا، بمشاركة مديري المخابرات ووزراء الخارجية والموارد المائية.

    وكان الاجتماع الثلاثي الأخير حول سد النهضة بين السودان وأثيوبيا ومصر، قد انتهى يوم السادس من أبريل/نيسان الجاري في الخرطوم دون الوصول إلى اتفاق مشترك.

    ويذكر أن نقاط الخلاف أساسا تقع في أبرز أمرين، فيما يتعلق بملء خزان السد في المراحل الأولى لتشغليه، والأمر الثاني في كيفية إدارة السد بين الدول الثلاث.

    ويشار أن السودان وأثيوبيا، كان لهما ملاحظات حول التقرير الاستهلالي، والذي قدمته الشركات الفرنسية حول بعض الأمور الفنية للسد.

    جدير بالذكر أن السودان ومصر وإثيوبيا وقعوا على إعلان مبادئ حول قيام سد النهضة الإثيوبي في آذار/مارس 2015، بالعاصمة الخرطوم بعد خلافات كبيرة بين إثيوبيا ومصر.

    وتخشى مصر من أن يؤثر السد على حصتها السنوية من مياه النيل والبالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن المشروع سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررا على دولتي المصب.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تجمع "التبرعات الأخيرة" لبدء تشغيل سد النهضة في هذا الموعد
    اجتماع ثلاثي لدول "سد النهضة" في الخرطوم
    أنباء جديدة عن "تمويل سد النهضة"...وتفاصيل اللقاء الرسمي في قطر
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان, نهر النيل, مخابرات, مباحثات, سد النهضة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik