Widgets Magazine
03:45 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس هادي خلال لقاء مع قيادات عسكرية من قيادات التحالف العربي والشرعية

    وكالة: الحكومة اليمنية تدرس إجراء غير مسبوق ضد الإمارات

    Twitter.com
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول يمني كبير، إن الحكومة اليمنية تدرس اتخاذ إجراء غير مسبوق على المستوى الدولي ضد الإمارات، على خلفية أزمة جزيرة سقطرى.

    وبحسب وكالة "أسوشيتد برس"، قال المسؤول إن الحكومة اليمنية تدرس بعث شكوى إلى مجلس الأمن الدولي تطلب فيها "بطرد الإمارات العربية المتحدة من اليمن"، مضيفا أن "التحالف مع الإمارات يقترب من نهايته بعد أن نشرت قواتها في جزيرة يمنية دون التشاور المسبق مع الحكومة اليمنية المنفية".

    وخلال الأيام القليلة الماضية، قامت الإمارات بنشر حوالي 300 جندي، بالإضافة إلى الدبابات والمدفعية، في جزيرة سقطرى، التي تعترف بها اليونسكو كموقع للتراث العالمي، مما يزيد التوتر بين الحلفاء، بحسب لوكالة

    وقال المسؤول: "الحكومة لم يكن لديها أي علم على الإطلاق".

    وتعتبر الإمارات ركيزة أساسية في تحالف تقوده السعودية يقاتل "أنصار الله"، تحت شعار استعادة سلطة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ومع ذلك، فقد قام الإماراتيون بنصب منطقة نفوذ في جنوب اليمن على مدار العامين الماضيين، وفقا للوكالة.

    وقال المسؤولون في مكتب هادي إن الاقتراح بإرسال رسالة إلى مجلس الأمن لم يكن موضع ترحيب من الرئيس الذي يخشى أن يزعج السعوديين.

    وأوضحوا أن الإماراتيين سيطروا على جميع المؤسسات الحيوية في الجزيرة، بما في ذلك المطار والموانئ ومقر الحكومة، وطردوا القوات اليمنية. كما تم إنشاء رحلات جوية مباشرة من أبو ظبي إلى سقطرى.

    وردا على سؤال عما إذا رأت الحكومة إجراءات لدولة الإمارات شكلا من أشكال الاحتلال قال أحد المسؤولين: "ماذا يمكننا أن نسمي هذا؟".

    وأبلغ المسؤولون وكالة "أسوشييتد برس" أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتطلع إلى سقطرى وجزر أخرى مثل ميون (بريم) في باب المندب، بالإضافة إلى موانئ على طول الساحل الجنوبي والغربي لليمن بسبب مواقعها الاستراتيجية للمصالح العسكرية والتجارية على حد سواء.

    وتشهد سقطرى، توترا غير مسبوق، منذ إرسال الإمارات قوة عسكرية إلى الجزيرة بعد يومين فقط من وصول رئيس الوزراء اليمني إلى هناك.

    وكان مغردون يمنيون أطلقوا هاشتاغ "#الامارات_تحتل_سقطرى"، عبروا من خلاله عن غضبهم من التواجد الإماراتي في سقطرى واعتبروه محاولة للسيطرة التامة على الجزيرة وللاستفادة من خيراتها الطبيعية، خصوصا إنه ليس على الجزيرة أي جنود لـ"أنصار الله" لتبرير نشر تلك القوات.

    وسقطرى هي أرخبيل متكون من 4 جزر رئيسية تقع بالمحيط الهندي. ويحتوي الأرخبيل على محميات طبيعية وأشجار نادرة في العالم.

    ويقع الأرخبيل على مفترق طرق من الممرات المائية البحرية الاستراتيجية فهو ممر رئيسي يربط بين الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا. كما أنه طريق عبور الرئيسي لناقلات النفط نحو آسيا.

    انظر أيضا:

    صحيفة تتحدث عن كواليس أنباء سحب القوات السودانية من اليمن... ومن يقف وراءها
    مقتل شخص وإصابة آخر في غارات للتحالف على الحديدة غربي اليمن
    "أنصار الله" لسبوتنيك : الولايات المتحدة وإسرائيل شركاء في العدوان على اليمن
    ضابط سوداني كبير يتحدث عن انسحاب الجيش من التحالف العربي في اليمن
    التوتر بين الجزائر والمغرب، التحالف الدولي يقصف الحسكة، سحب الجنود السودانيين من اليمن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, الحكومة اليمنية, عبد ربه منصور هادي, الإمارات, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik