03:36 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال المجلس الانتقالي اليمني الجنوبي، اليوم الاثنين7 مايو/أيار، إنه تابع باهتمام بالغ خلال الثلاثة أيام الماضية مستجدات الأزمة في جزيرة سقطرى الجنوبية والبيان الصادر عن الحكومة اليمنية وما حمله من ادعاءات غير صحيحة حول مسألة "السيادة" في محاولة بائسة لإخفاء الأسباب الحقيقية للأزمة.

    وأكد المجلس في بيان بعث به لـ سبوتنيك، اليوم الاثنين، 7 مايو /أيار، على جنوبية جزيرة سقطرى، ورحب بالدور التنموي الذي يقوم به التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات  العربية المتحدة في المحافظات المحررة بما يدعم تثبيت الأمن والاستقرار ودعم المشاريع الاقتصادية والإنسانية وشدد  على ضرورة تأمين المياه الإقليمية وطرق الملاحة البحرية من أي تسللات للقوى الإرهابية.

    وشكر المجلس أبناء محافظة سقطرى على تحركهم الشعبي الداعم للتحالف العربي في مواجهة الحملات الإعلامية المغرضة الممولة من الخارج لتشويه دور التحالف العربي وما تحقق من إنجازات في مواجهة المشروع الإيراني ومشاريع الإرهاب وأدواتها في اليمن.

    مضيفا أن افتعال هذه المعارك الجانبية من قبل الحكومة اليمنية، تارة في سقطرى وتارة أخرى في عدن ومحافظات الجنوب الأخرى يكشف بشكل واضح السعي الحثيث لمراكز النفوذ والشرّ وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين ومن يقف خلفها للهيمنة والاستحواذ على مقدرات البلاد وتعزيز مراكز نفوذها.

     

    انظر أيضا:

    قوات "العمليات المميتة" تتوغل في اليمن... مفاجأة ابن سلمان لـ"أنصار الله"
    قوات الرئيس هادي تطلق عملية عسكرية للسيطرة على سلسلة تباب استراتيجية غربي اليمن
    أزمة سقطري تزداد اشتعالا... مصدر بالخارجية يتهم الإمارات والسعودية باحتلال اليمن
    مقتل شخص وإصابة آخر في غارات للتحالف على الحديدة غربي اليمن
    صحيفة تتحدث عن كواليس أنباء سحب القوات السودانية من اليمن... ومن يقف وراءها
    عباس رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية.. أنصار الله تقول القوات الأمريكية تشارك في حرب اليمن.. بداية الصمت الانتخابي في لبنان
    "أنصار الله" لسبوتنيك : الولايات المتحدة وإسرائيل شركاء في العدوان على اليمن
    الكلمات الدلالية:
    حملات إعلامية, حقائق, اتهامات, المجلس الانتقالي الجنوبي, الحكومة اليمنية, التحالف العربي, جزيرة سقطرى, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik