Widgets Magazine
06:23 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    محمد بن زايد

    آبي في ضيافة بن زايد... تفاصيل الزيارة الأولى إلى القصر الإماراتي

    © REUTERS / JONATHAN ERNST
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    شهدت الساعات الماضية، لقاء رسمي هو الأول له، في القصر الإماراتي، عندما استضاف ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، رئيس وزراء دولة أفريقية.

    ووفقاً لوكالة الأنباء الإثيوبية، فقد"التقى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في أول جولة له منذ تعيينه رئيسا للوزراء، مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكدة أن هذه المحادثات تشمل كلا من تعزيز العلاقة بين البلدين أكثر من أي وقت مضى وحول الشؤون القارية والعالمية"، وذلك بمشاركة كل من وزراء خارجية البلدين.

    وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، إن العلاقة بين البلدين علاقة قوية وأنه واثق لتعزيز هذه العلاقة أكثر من أي وقت مضى، مشيراً إلى أن هذه العلاقة تشمل كلا من المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

    بدوره، قال ولي عهد أبو ظبي أن لبلاده سياسة استفادة التساوي والتعاون فيما بين البلدان الصديقة، مضيفاً أن أبوظبي وأديس أبابا لهما رغبة في تطوير العلاقة بين البلدين.

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، التقى، في أول زيارة رسمية له إلى الشرق الأوسط منذ انتخابه، مع ولي العهد السعودي، في العاصمة السعودية الرياض، وأجرى بن سلمان، لقاء هو الرسمي الأول منذ حادثة إطلاق النار التي وقعت في قصر الخزامي، ليسكت بذلك تقارير زعمت اختفاءه نتيجة إصابته بسوء.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تعلن مواصلة بناء سد النهضة على مدار 24 ساعة بغير توقف
    السيسي: وجهت دعوة لرئيس وزراء إثيوبيا لزيارة مصر وإجراء مشاورات حول سد النهضة
    إثيوبيا: مصر تريد جر قضية سد النهضة خارج اتفاق إعلان المبادئ
    قرار حكومي بعد احتجاجات بسبب ملياردير سعودي في إثيوبيا
    رئيس وزراء إثيوبيا الجديد يزور السودان غدا
    البشير: نتوافق مع إثيوبيا حول سد النهضة وحصة مصر لن تتأثر بإنشائه
    الكلمات الدلالية:
    علاقات اجتماعية, علاقات الدول, علاقات استراتيجية, أخبار إثيوبيا, علاقات, أخبار الإمارات, علاقات اقتصادية, استثمار, مجلس الوزراء السعودي, الحكومة الإماراتية, الديوان الملكي السعودي, الحكومة الإثيوبية, محمد بن سلمان, رئيس وزراء إثيوبيا, محمد بن زايد آل نهيان, إثيوبيا, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik