Widgets Magazine
13:34 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قطارات جنوب دمشق

    وزير النقل السوري لـ "سبوتنيك": 20 مليار ليرة خسائر قطارات جنوب دمشق

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير النقل السوري، علي حمود، إن تحرير جنوب العاصمة دمشق يتخذ أهمية اقتصادية بالغة لناحية إعادة إحياء شبكات خطوط النقل وطرق التجارة إن كان على مستوى النقل برا أم عبر شبكات السكك الحديدية.

    وأوضح الوزير السوري، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن المنطقة التي تم تحريرها تشكل نقطة ربط بين العاصمة دمشق وبين محافظة درعا، وذلك من خلال أوتوستراد دمشق- درعا الدولي الذي تم بدء العمل على إعادة تأهيله وصيانته، بعد تحرير المنطقة من المجموعات الإرهابية وخاصة تنظيم "داعش" الإرهابي والمحظور في روسيا.

    وأشار حمود إلى أن الفرق الفنية والهندسية التابعة لوزارة النقل كانت إلى جانب وحدات الجيش السوري، وقد دخلت برفقته إلى المناطق التي يتم تحريرها تباعا على المحور الجنوبي لدمشق باتجاه درعا، وذلك للبدء بأعمال الصيانة وإعادة تأهيل شبكات النقل كافة.

    وأضاف الوزير: "كان واضحا أن هناك عملا ممنهجا ومخططا لتدمير جميع العقد الطرقية وشبكات النقل البري، وقد تجلى ذلك تماما من خلال تدمير الجسور المحورية التي تعتلي أتوستراد دمشق- درعا الدولي، وخاصة جسري خربة غزالة ومحجة، حيث تشكل هذه الجسور خطوط امداد استراتيجية للمناطق التي تربط بينها.

    قطارات جنوب دمشق
    © Sputnik .
    قطارات جنوب دمشق

    وأكد حمود الأهمية الحيوية للمنطقة الجنوبية بدمشق على اعتبارها بوابة العبور والنقل إلى محافظة درعا وصولا إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، مشيرا إلى أن الطريق الواصل بين درعا ومعبر نصيب وبطول بضع كيلو مترات لا يزال تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية.

    وتابع: "نحن بانتظار تحريره من قبل الجيش العربي السوري للعمل على صيانته وإعادته للخدمة لاحقا".

    ويسيطر تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) على معبر نصيب الحدودي لسورية مع الأردن وهو يقع ضمن جسر بري يربط بين مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي في ريفي درعا الشرقي والغربي، وكان قد سيطر على تلك المواقع بما فيها المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة، إثر معارك عنيفة خاضها وحلفاؤه في تنظيمات مسلحة أخرى ضد الجيش السوري جنوب درعا أقصى الحدود الجنوبية لسوريا.

    وأشار حمود إلى أن إحدى مظاهر الأهمية الكبيرة لمنطقة جنوب دمشق تتجلى بمحطة القطارات الرئيسة في منطقة القدم، والتي تشكل نقطة ربط محورية تنطلق منها القطارات باتجاه المناطق الشرقية والشمالية والوسطى، إضافة إلى أنها تغذي المنطقة الجنوبية ومحيط العاصمة دمشق.

    ويعتبر حي القدم أحد الأحياء الدمشقية العريقة جنوب العاصمة، وتجاوره عدة أحياء أخرى مثل "كفر سوسة وسبينة والميدان والحجر الأسود وداريا"، ويمثل المدخل الجنوبي لدمشق، وفيه منشآت حيوية أبرزها محطة قطارات القدم.

    وبين الوزير حمود أن عملية تحرير المنطقة الجنوبية لدمشق ستدشن بدء عمليات الصيانة والتأهيل لمحطة القدم للقطارات التي تكمن أهميتها بكونها أكبر تجمع للقطارات في العاصمة دمشق، وثاني أكبر محطة لتجمع القطارات في سورية بعد محطة جبرين في محافظة حلب، وهي تحتوي على مستودعات تضم كافة مستلزمات الأدوات المحركة والمتحركة في القطارات، بالإضافة إلى كونها محطة رئيسية لنقل الركاب وشحن البضائع.

    قطارات جنوب دمشق
    © Sputnik .
    قطارات جنوب دمشق

    وكشف الوزير حمود لـ "سبوتنيك" أن مؤسسة الخط الحديدي الحجازي والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية وبالتعاون مع الوحدات الهندسية قامت بالكشف الحسي على المنطقة وتبين حجم دمار كبير في القطارات والعربات والمستودعات والبناء الرئيسي للمحطة التي طالها استهداف التنظيمات الإرهابية لكونها مجاورة تماما لمنطقة الحجر الأسود، ومن حيث التقديرات الأولية، أشار إلى أنها تبلغ أكثر من 20 مليار ليرة سورية كحجم أضرار.

    وتوقع أن يفتح تحرير محطة القدم للقطارات الباب واسعا أمام خطوط النقل السككية السورية، وخاصة مع تحرير مناطق الغوطة الشرقية بالتعاون مع القوات الحليفة لسوريا، واستكمال تأهيل الخطوط التي تربط بين دمشق وحمص بعد تأمين بعض المقاطع في المناطق المحاذية للبادية السورية شرق مدينتي القريتين ومهين جنوب شرق حمص وسط سوريا، بما يمهد لمرحلة جديدة من حياة شبكات النقل الوطنية.

    ونوه حمود إلى أن وزارته تعكف حاليا على إنشاء خط سككي بين محطة القدم ومدينة المعارض شرق العاصمة ليصل بعدها إلى مطار دمشق الدولي، ليتم تسيير قطارات من المحطة إلى مدينة المعارض تكون محملة بالركاب والبضائع، والذي يجري العمل حاليا على تجهيزه ليكون في الخدمة قبل بدء الدورة ستين من معرض دمشق الدولي المزمع إقامتها نهاية الصيف.

    ودار الحديث مؤخرا عن مباحثات أولية بين شركة السكك الحديدية الروسية وبين وزارة النقل للمشاركة في أعادة تأهيل شبكة الحديد السورية.

    يذكر أن وفدا تجاريا أردنيا رفيعا زار العاصمة السورية دمشق للتباحث في إمكانية استئناف التعاون الاقتصادي بين البلدين، وتحدث حينها عن الضرر الكبير الذي لحق بالاقتصاد الأردني جراء إغلاق المعابر أثناء سنوات الحرب على سورية، معربا عن تطلعاته لإعادة افتتاحها في أسرع وقت لاستئناف عبور القوافل التجارية.

    انظر أيضا:

    حوار خاص لـ"سبوتنيك" مع وزير النقل السوري حول التطورات التي شهدها القطاع خلال عام 2017
    وزير النقل السوري: نريد استثمارات روسية في قطاع النقل
    وزير النقل السوري يكشف عن مشاريع خطة الإعمار والدول المشاركة بها
    وزير النقل السوري يلتقي وفدا روسيا يزور سوريا في إطار لتحضير لاجتماع بين الحكومتين
    وزير النقل السوري يكشف لـ"سبوتنيك" حجم خسائر القطاع منذ بداية الحرب
    وزير النقل السوري: تراجع كبير في الأسطول الجوي السوري خلال الأزمة
    وزير النقل السوري: خسائر القطاع تبلغ أكثر من 4.5 مليار دولار
    وزير النقل السوري لـ "سبوتنيك" الضربة الإسرائيلية لن تعطل عمل المطار
    وزير النقل السوري: تسيير رحلات إضافية إلى مطار القامشلي
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik