01:53 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مع الأمير محمد بن سلمان

    السراج يلتقي قيادات السعودية... وهذا ما وعده به ابن سلمان

    © AP Photo / Hassan Ammar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان في جدة، أمس الثلاثاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج.

    ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد "استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر الصفا بمكة المكرمة قبل المغرب، معالي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنية الليبية فائز السراج والوفد المرافق له"، مؤكدة أن الجميع تناولوا طعام الإفطار مع العاهل السعودي.

    كما التقى فائز السراج، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، وتم الاتفاق على العمل من خلال لجان مشتركة لتفعيل التعاون في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية والتنموية بين ليبيا والمملكة العربية السعودية.

    وأكد ولي العهد السعودي استعداد بلاده للعب دور مهم في دعم مشروع وطني ليبي يمثل الليبيين ويلبي رغباتهم. وأضاف أن "استقرار ليبيا سينعكس إيجابيا على دول الجوار الليبي وكامل المنطقة ويشجع على فتح آفاق للتعاون المشترك".

    وأضافت الوكالة، أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، التقى في جدة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج والوفد المرافق له، مؤكدة أنه جرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع على الساحة الليبية والمساعي المبذولة تجاهها بما يحقق الأمن والاستقرار فيها.

    انظر أيضا:

    الكشف عن جزيرة تستغل اسم السعودية لزعزعة استقرار ليبيا
    ليبيا تدعم حق السعودية في التصدي لأي اعتداء على أراضيها
    السراج يزور السعودية ليطلع الملك سلمان على مستجدات الأوضاع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السياسية في ليبيا, علاقات الدول, لقاء, دعم, زيارة, أخبار العالم, أخبار ليبيا, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, التسوية في ليبيا, إعادة إعمار ليبيا, مجلس الوزراء السعودي, الديوان الملكي السعودي, حكومة الوفاق الوطني الليبية, وزارة الخارجية السعودية, محمد بن سلمان, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, فايز السراج, عادل الجبير, السعودية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik