21:12 17 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    المراكب الخشبية في اللاذقية

    في جنان اللاذقية الساحرة... المراكب الخشبية تعاود رحلاتها النهرية (فيديو)

    © Sputnik . ali hashem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    عادت الحياة سريعاُ للمناطق الواقعة على امتداد المحور الأوسط من ريف اللاذقية الشمالي والذي ظل لسنوات مهجوراً بعد أن استوطن مسلحو "النصرة" على التلال الجبلية المحيطة به وتحديداً عند بلدات (الزويك، غمام، زغارو) ,حيث منعوا حينها البشر وحتى الحيوانات من التجول، كذلك المراكب القابعة داخل النهر الكبير الشمالي الذي يشق الغابات ويدخل في تكوينها.

    وتظهر كاميرا "سبوتنيك" مدى التغيّر الكبير في المشهد الميداني والحياتي المرتبط بالمحور الأوسط لريف اللاذقية والذي جاء بعد تعاقب الإنجازات العسكرية التي حققها الجيش السوري بمساندة الطائرات الحربية الروسية، وتبدوا في الصورة المناطق التي تقع على ضفتي النهر الكبير الشمالي تنعم بالحياة وأمام واقع جديد، بما فيها تلك التي كانت مواقع للمسلحين، فهي لم تعد تشكل خطرا على حياة المدنيين الذين عادة ما يقصدون الغابات والمساحات المائية للتجول والترفيه وهذا ما دفع  لاحقاً بأصحاب مراكب النزهة للعمل من جديد، كما عادت الجلسات الشعبية لتعم ارجاء المنطقة الخلابة بعد طرد فلول المسلحين من كامل المحور الأوسط.

    وكانت قد وقعت أحداث عديدة  أودت بحياة المدنيين في تلك المناطق آخرها قبل ثلاثة أعوام عندما قتل المسلحون  "أبوعلي" الرجل السبعيني الذي  حاول قطع النهر عبر مركبه الخشبي لجني محصول الزيتون، ومن ثم الشاب "يوسف" الذي لقى حتفه داخل النهر خلال محاولة صيد الأسماك في منطقة قريبة من جروف بلدة "غمام" التي كانت التي مستوطنة للمسلحين الاجانب من التركستانين والشيشان، ومركزا لنشاط جماعة الذئاب الرمادية التركية.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي ينهي مناورات مفاجئة في الجولان السوري (بالفيديو والصور)
    الجيش السوري ينشر منظومات "بانتسير-1" بالقرب من الجولان
    الدفاع الروسية: الجيش السوري والطيران الروسي يمنعان تقدم مسلحين من التنف إلى تدمر
    الجيش الإسرائيلي يستدعي جنود الاحتياط ومناورات مفاجئة في الجولان السوري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik